القوات السودانية في اليمن ستشارك في تحرير تعز وإب

عدن ـ بي بي سي:
أكد الناطق باسم القوات الموالية للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا العميد سمير الحاج ،امس الثلاثاء، أن مهمة القوات السودانية التي وصلت عدن السبت الماضي قتالية وليست أمنية، لأنها «قوات مدربة على خوض حروب جبلية»، مؤكدا أنها ستشارك في «تحرير محافظتي تعز وإب».
كما كشف الناطق باسم الجيش اليمني عن ترتيبات لوصول دفعة أخرى من القوات السودانية قوامها 6 آلاف جندي إلى ميناء عدن خلال الأيام المقبلة.
وألمح في تصريحات له الى قرب انضمام قوات برية أخرى من مصر والمغرب للعمليات العسكرية في اليمن.
وفي محافظة الجوف شمالي البلاد، قالت القوات الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصورهادي إنها تمكنت مسنودة بمقاتلي ما تسمى بـ»المقاومة الشعبية « وبغطاء جوي من مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية من السيطرة مساء أمس الاول الاثنين على معسكر الخنجر ومواقع مطلة على معسكر اللبنات.
وقالت مصادر عسكرية لبي بي سي عن القوات الموالية للحكومة تواصل زحفها باتجاه مواقع الحوثيين وحليفهم الرئيس السابق علي عبد الله صالح في محافظة الجوف وسط مواجهات عنيفة تستخدم فيها كافة أنواع الأسلحة.
في المقابل قال الحوثيون إنهم تصدوا لزحف بري شنته القوات الموالية للرئيس هادي في الجوف.
وذكرت قناة المسيرة التابعة للحوثيين أن مقاتلي الحركة تصدوا مساء الاثنين وصباح الثلاثاء لزحف القوات الموالية للحكومة في جبهات الخنجر واللبنات والحزم وتمكنوا من تدمير عدد من الآليات العسكرية.
وشهدت الحدود اليمنية السعودية مواجهات بين الحوثيين المسنودين بقوات موالية لعلي عبد الله صالح من جهة وقوات سعودية من جهة أخرى. وأعلن الحوثيون أنهم تمكنوا من تنفيذ عمليات تسلل الى الأراضي السعودية وقتل عدد من الجنود السعوديين في منطقة نجران.
في هذه الأثناء، أكد قائد حرس الحدود في منطقة عسير السعودية اللواء سفر بن أحمد الغامدي في تصريحات له أن قوات سعودية قتلت عددا كبيرا من الحوثيين والقوات الموالية لصالح وأسرت المئات منهم في عمليات التفاف قال إن القوات السعودية نفذتها على تجمعات الحوثيين انتهت بمحاصرتهم واستسلامهم على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة