«التجارة» تستكمل استعدادتها لدورة «بغداد الدولي» الـ 42

بمشاركة أكثر من 20 دولة ومئات الشركات المحلية والعالمية
بغداد ـ زينب الحسني:
استكملت وزارة التجارة جاهزيتها لاقامة الدورة 42 لمعرض بغداد الدولي والتي ستبدأ فعالياتها في الاول من شهر تشرين الثاني المقبل بمشاركة اكثر من عشرين دولة.
وقالت الوزارة في بيان صحفي للمكتب الاعلامي نقلاً عن مدير عام شركة المعارض جاسم العامري ان “ابرز الدول المشاركة في المعرض روسيا وهولندا والبرازيل وايطاليا وفرنسا وايران واوكرانيا والسودان وباكستان وتركيا والمانيا وتونس وفلسطين والهند والاردن وصربيا وسلوفاكيا واندنوسيا ومئات الشركات العربية والعالمية التي اعلنت موافقتها المبدئية على المشاركة هذا العام”.
واضاف البيان أن “جميع الاستعدادات لفعاليات المعرض قد استكملت وهناك تنسيق عالي المستوى بين التجارة والوزارات والهيئات المساندة لظهور فعاليات المعرض بأفضل حال من خلال تطوير البنى التحتية وادامة جميع قاعات العرض, فضلاً عن حملة كبيرة لزيادة المساحات الخضر بهدف استقبال المواطنين والظهور بصورة تؤكد مكانة بغداد لاستقبال اكبر الملتقيات الاقتصادية”.
واوضح مدير المعارض أن “توجيهات صدرت من وزير التجارة ملاس محمد عبد الكريم بتشكيل لجنة عالية المستوى يرأسها وكيل الوزارة وعدد من المدراء العامين الهدف منها الاسراع في تنفيذ برامج وفعاليات المعرض استعداداً للملتقى الاقتصادي الكبير الذي ستشهده البلاد على ارض معرض بغداد الدولي والذي يعد اكبر تظاهرة اقتصادية”.
واشار العامري الى ان “المعرض سيسجل مشاركة محلية ودولية لابرز شركات العالم في الاختصاصات العلمية والصناعية والزراعية والتجارية وتقنيات الاتصال، فضلًا عن عروض لمنتجات جديدة وهناك سوق مفتوحة يتبضع منها المواطن ما يحتاجه من المنتجات التي تعرض في اروقة المعرض”.
وتابع ان “هناك فعاليات ثقافية وفنية، فضلًا عن ندوات ولقاءات اقتصادية بين القطاع الخاص المحلي وشركات القطاع الخاص الدولي بهدف تبادل المعلومات واقامة شراكة حقيقية والمشاركة في عملية البناء والاعمار والاستثمار التي يشهدها العراق في اطار التنمية الاقتصادية الشاملة لتطوير مرافق الحياة التجارية والاقتصادية والاجتماعية والتي جاءت ضمن البرنامج الذي اقرته الحكومة وصادق عليه البرلمان”.
ويعود معرض بغداد الدولي إلى عام 1956 الذي تضمن المعرض الصناعي والزراعي, فيما عقدت الدورة الأولى للمعرض عام 1964 وانضم المعرض إلى الاتحاد الدولي للمعارض ومقره في باريس ليكتسب الصفة الدولية في أثناء الدورة الثامنة وأصبح عضواً فيه استناداً إلى القرار المتخذ في اجتماع الاتحاد الذي عقد في مالطا في تشرين الأول عام 1971.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة