«الشباب والرياضة» تسيّر قافلة تبرعات جديدة إلى قاطع الأنبار

معرض تشكيلي لبطولات الحشد الشعبي
بغداد ـ المكتب الإعلامي:

سيرت وزارة الشباب والرياضة امس الأول قافلة تبرعات الى قاطع عمليات الانبار – منطقة الصقلاوية ضمن حملة (لعيون الابطال) التي اطلقتها الوزارة دعما لقواتنا الامنية وابطال الحشد الشعبي في تصديهم لعصابات داعش واستعادة الاراضي من الزمر الارهابية.
وتجول وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان الذي رأس القافلة الى جانب عدد من ملاكات الوزارة، في قاطع العمليات حيث شارك القوات الامنية والحشد الشعبي انتصاراتهم وقام بتوزيع كميات من المواد الغذائية والملابس للمقاتلين الابطال الذين يسطرون كل يوم ملاحم بطولية اسفرت عن استعادة العديد من الاراضي من قبضة داعش.. واطلع الوزير على سير العمليات في قاطع عمليات الانبار، وشارك في عملية اطلاق الصواريخ على الدواعش.
واكد عبطان ان الوزارة ستواصل دعمها ومساندتها لشباب الحشد الشعبي الذين هم خيرة شباب العراق ونذروا انفسهم من اجل الوطن، وان شاء الله بسواعدهم تتحق الانتصارات ويتم طرد قوى الشر والارهاب من ارض العراق ومدنه.
وسبق لوزارة الشباب والرياضة اطلقت العديد من القوافل ضمن حملة (لعيون الابطال) حيث قاد وزير الشباب والرياضة قوافل تبرعات الى تكريت وسامراء والانبار وايضًا اقيم في مقر الوزارة حملات للتبرع بالدم لجرحى العمليات العسكرية ساهم فيها حشد كبير من الرياضيين وموظفي الوزارة والرواد والاعلاميين والفنانين.
الى ذلك، نظمت دائرة الطب الرياضي والعلاج الطبيعي في وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع دائرة ثقافة وفنون الشباب المعرض التشكيلي الخاص ببطولات الحشد الشعبي الابطال في قواطع العمليات بالاضافة الى مكافحة افة المنشطات باسلوب فني وذلك على قاعة دائرة العلاقات والتعاون الدولي بمقر الوزارة في المدينة الشبابية بحضور عدد من المدراء العامين وموظفي الوزارة.
وعبر مدير عام دائرة الطب الرياضي الدكتور حيدر رحيم عن شكره وتقديره لكل من قدم لهذا المعرض الكبير وساهم فيه مشيرا الى ان دائرة الطب الرياضي التي نظمت العديد من الفعاليات في مكافحة افة المنشطات المدمرة لشبابنا تجد في هذا المعرض صورة متقدمة في التعبير عن هذا الرفض ونشر ثقافة التوعية المؤثرة بما يعضد من عملنا في هذه المهمة، مضيفا ان المعرض سيصاحب عملنا المستقبلي وسنكون سعداء في حال استمر دعم الفنان الشاب لنا في قضايا خطرة آخرى تخص الصحة العامة والتوعية.
وبين مدير عام دائرة ثقافة وفنون الشباب الدكتور فائز طه العبيدي ان المعرض التشكيلي الذي يتعاطى مع قضايا البلد المصيرية عبر باسلوب فني رائع عن احساس ونبض الشارع العراقي بعد ان عكسه الفنان الشاب الى لوحات فنية ابدع فيها الفنان في اختيار الموضوع ومحاكاة الناس، موضحا دور الفنان في هذه الفترة التي تؤسس لثقافة متقدمة في التصدي لكل ماهو شاذ.
وشمل المعرض عرضا للفيلم الوثائقي لبيك ياعراق من انتاج وزارة الشباب والرياضة ويجسد حالة التفاعل الكبير بين ابناء شعبنا وقواتنا الامنية والحشد الشعبي والزيارات الميدانية التي نظمتها وزارة الشباب والرياضة لقاطع عمليات الدجيل كما عرضت دائرة الطب الرياضي ثلاثة افلام قصيرة للتوعية بمخاطر المنشطات والتعريف باخطارها على جسم الانسان، ويستمر المعرض ليومين متتاليين.. ووزعت الشهادات التقديرية بين المشاركين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة