معارك بين الحوثيين وقوّات هادي للسيطرة على «الحزم» شمالي اليمن

عدن- بي بي سي:
قتل 17 مسلحا حوثييا و5 من القوات الموالية للرئيس اليمني منصور هادي في محاولة لاستعادة السيطرة على مدينة الحزم مركز الجوف، شمالي البلاد من الحوثيين.
وشن مقاتلو ما يعرف بــ «المقاومة الشعبية والجيش الوطني» عملية واسعة بغطاء جوي كثيف من مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية بحسب إفادة حصلت عليها بي بي سي من قائد عسكري ميداني في المحافظة.
وتقدمت القوات الموالية لحكومة الرئيس اليمني المعترف به دوليا ووصلت الى تخوم مدينة الحزم مركز، واندلعت معارك عنيفة قرب مدينة الحزن ومنطقة براقش الأثرية.
وقال الناطق الرسمي باسم ما يعرف بـ» الجيش الوطني» العميد سمير الحاج في تصريحات منشورة له إن القوات الموالية للحكومة مسنودة بقوات لتحالف تتقدم بشكل كبير في منطقة الجوف، وأنها باتت على مقربة من معسكر «اللبنات» الذي يسيطر عليه الحوثيون.
ووفقا لمصادر عسكرية، وصلت كميات من الأسلحة الحديثة والنوعية الى محافظة مأرب خلال اليومين الماضيين قادمة من السعودية. ومن بين هذه الأسلحة منظومة « صواريخ باتريوت» الدفاعية لاعتراض أي هجمات صاروخية قد يشنها الحوثيون وقوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح المتحالف معهم على مواقع قوات التحالف والقوات الموالية للحكومة في محافظة مأرب بحسب المصادر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة