الأخبار العاجلة

ميسان تخطف كأس «انتصارات الحشد الشعبي» بالمصارعة

ضمن نشاطات المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية

بغداد ـ فلاح الناصر:

بحضور المشرف العام على مشروع المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية د.علاء عبد القادر ورئيس الاتحاد العراقي للمصارعة عبد الكريم حميد «الزعيم»، والخبير الايراني شيرزاد سعيدي وشخصيات رياضية عدة، اختتمت مساء أمس الاول في قاعة المركز الوطني بالمصارعة في المدينة الشبابية منافسات بطولة انتصارات الحشد الشعبي المبارك لفئتي البراعم والاشبال بالمصارعة الحرة التي نظمها المركز الوطني دعماً للانتصارات المتواصلة في شتى قواطع العمليات العسكرية.
واشتركت في البطولة مواهب تمثل المركز الوطني في بغداد، وفروعه في محافظتي البصرة وميسان، وبلغ عدد المصارعين نحو 60 توزعوا بين فئتي البراعم والاشبال، بادارة طواقم تحكيم دولية من اتحاد المصارعة.
مدير المركز الوطني بالمصارعة د. احمد فرحان ثمن الجهود التي بذلتها الفرق المشاركة من محافظتي البصرة وميسان وتحملهما مشاق السفر من أجل انجاح البطولة والمساهمة في دعم انتصارات الحشد الشعبي المبارك.. وبين ان المنافسات اسفرت عن تفاوتاً في الاداء الفني للمصارعين الموهوبين، وكذلك وجود طاقات واعدة قدمت نفسها بجدارة، وقال ان المركز الوطني يهدف ايضاً الى الارتقاء بلاعبيه ورؤية مدى تقدم مستوياتهم الفنية، فضلاً على تقويم عمل الملاكات التدريبية المشرفة على الموهوبين.
وقدم فرحان شكره الى اتحاد المصارعة للمشاركة المتميزة بادارة المنافسات عن طريق حكام دوليين معتمدين برئاسة امين سر لجنة الحكام في الاتحاد المركزي للمصارعة علي محمد صيوان.
من جانبه اشار صيوان الى انه سعيد باختياره ليكون مشرفاً ورئيساً للجنة التحكيمية في البطولة الخاصة باعمار المواهب التي تعد اساساً للمستقبل العراقي في عالم اللعبة.. مبيناً انه اختار لجنة تألفت من حكام معتمدين ودوليين يملكون المقدرة في النزالات وهم ياسر فالح وجواد كاظم وقيصر جمعة وعمار نعيم وكريم عبد الواحد.
في حين الحكم الاولمبي علي قاسم كاطع ان مشاركة حكام دوليين في ادارة المنافسة يسهم في الحياد بصورة تامة ولا يظلم في النزال اي مصارع، وهذه الفئات تتطلب تعاملاً خاصاً واي قرار تحكيمي غير منصف يؤثر في نفسية الموهوب بنحو كبير، وايضاً في اطار التعاون المتواصل بين المركز الوطني والاتحاد يأتي اختيار الحكام للاسهام في انجاح البطولة.
واعرب كاطع عن ارتياحه لما يضمه المركز الوطني من موهوبين، فضلأً عن الطاقات الواعدة التي قدمها مراكز الموهوبين في محافظتي البصرة وميسان مما يؤكد ان العراق يملك جيلا واعداً في اللعبة.
اما مدير المركز الوطني في محافظة ميسان سلمان حسب الله فاثنى على التنظيم والجهود التي تبذلها وزارة الشباب والرياضة/ قسم المركز الوطنية لرعاية الموهبة الرياضية في تهيئة الاجواء المثالية لمنافسات الاجيال الجديدة، واوضح ان ميسان اشترك بـ 14 مصارعاً مقسمين بالتساوي على فئتي البراعم والاشبال بحسب الاوزان المقررة واشرف على تدريب المصارعين فارس سلمان وسيف سلمان عبد.
وتحدث مدير المركز الوطني للمصارعة في محافظة البصرة جلال عبد الزهرة عن رأيه في المنافسات، فقال: المهرجانات والبطولات بصورة عامة تشكل دافعاً كبيراً واللاعب يحتاج الى منافسة من أجل تقديم جدارته بعد مدة من الاعداد والتدريب المتواصل.
والاجواء كانت مثالية جداً للنجاح وتوفرت للمصارعين مناخات ايجابية جداً لتأكيد حضورهم على بساط المنافسة، واشتركت محافظة البصرة بلاعبين اثنين في فئة البراعم وثمانية لاعبين للاشبال بقيادة الملاك التدريبي المؤلف من المدرب لبنان جودت ومساعده محمد كاظم، الى جانب جهود كبيرة بذلها الاداري كريم عبد النبي.
واسفرت النتائج النهائية لفئة البراعم عن فوز مواهب ميسان بالمركز الاول بعد ان جمعوا 69 نقطة وحل موهوبي بغداد ثانياً ولهم 63 نقطة والبصرة ثالثاً جامعين 50 نقطة، وفي فئة الاشبال احرز ميسان ايضاً المركز الاول ولهم 64 نقطة تلاهم بغداد بـ 62 نقطة فالبصرة ثالثاً برصيد 58 نقطة.. وفي الختام وزعت الكؤوس والأوسمة بين الفائزين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة