مقتل 36 مواطناً بهجمات انتحارية شمال شرقي نيجيريا

مايدوجوري ـ رويترز:
افادت الشرطة ومصادر طبية نيجيرية ،امس الجمعة، إن 36 شخصا على الأقل قتلوا في هجمات انتحارية على مسجد ومبنى سكني بولاية بورنو بشمال شرق نيجيريا.
وولاية بورنو هي مهد تمرد جماعة بوكو حرام وكانت بؤرة الهجمات التي ينفذها من يشتبه في أنهم أعضاء في الجماعة الإسلامية المتشددة التي قتلت نحو ألف شخص منذ تولى الرئيس محمد بخاري الرئاسة في أيار.
وقال مصدر طبي إن تفجيرين انتحاريين في مسجد على مشارف مايدوجوري عاصمة الولاية تسببا في مقتل 29 شخصا في وقت متأخر يوم امس الاول الخميس. وذكر متحدث باسم الشرطة أن عدد القتلى 14.
وقال متحدث باسم الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ إن نحو ستة أشخاص قتلوا بسبب هجوم انتحاري آخر صباح امس الجمعة قرب موقع التفجيرين لكنه لم يستهدف مسجدا. وقتل المفجر أيضا بينما أصيب 17 شخصا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة