الأخبار العاجلة

التليغراف: الطائرات المدنية تواجه خطر الإسقاط فوق العراق وإيران وسوريا

متابعة ـ الصباح الجديد:
قالت صحيفة “الديلي تليغراف”، إن رحلات شركات الطيران المدني التي تحلق فوق العراق وإيران وسوريا تواجه مخاطر من التعرض لـ”الإصابة والإسقاط”، عازية السبب الى القذائف الصاروخية الروسية بعيدة المدى، فيما لفتت الى أن عدة شركات طيران غيرت خطوط سير بعض رحلاتها وتحملت تكاليف زائدة.
وقالت الصحيفة البريطانية في موضوع نشرته تحت عنوان “الطائرات المدنية تواجه خطر القذائف الروسية في سوريا”، واطلعت عليه “الصباح الجديد”، إن “رحلات شركات الطيران المدني التي تحلق فوق العراق وإيران وسوريا تواجه مخاطر من التعرض للإصابة والإسقاط، بسبب القذائف الصاروخية الروسية بعيدة المدى والتي يوجهها الجيش الروسي لسوريا”.
وأوضحت الصحيفة، أن “شركات الأمان الملاحي الجوي حذرت من هذه الأخطار خاصة من صواريخ كروز بعيدة المدى”، مبينة أن “هيئة تنظيم الطيران المدني التابعة للاتحاد الأوروبي أصدرت نشرة تحذيرية بعد الهجمات الصاروخية الروسية على سوريا الأسبوع الماضي والتي أطلقها الجيش الروسي من بوارجه في بحر قزوين باتجاه أهداف في سوريا على بعد أكثر من 1500 كيلومتر”.
وتشير الصحيفة إلى أن “الصواريخ عبرت الأجواء التي تستخدمها عدة رحلات جوية مدنية بين أوروبا والخليج وأسيا”.
وتؤكد الصحيفة، أن “عدة شركات منها الخطوط الجوية الفرنسية والخطوط الجوية البريطانية قامت بتغيير خطوط سير بعض رحلاتها.
لتجنب المنطقة الممتدة بين إيران وساحل البحر المتوسط الشرقي”.
وتقول، إن الصواريخ الروسية التي انطلقت من البوارج الحربية فـي بحـر قزويـن حلقت على ارتفـاع منخفض جدا فوق إيران والعراق قبل أن تضرب 11 موقعا في الرقة وحلب وإدلب بينما أصيبت 4 قذائف على الأقل من بينها بعطب وسقطت فـي الأراضـي الإيرانية حسب ما أعلنـت وزارة الدفـاع الأمريكيـة “البنتاغـون”.
وتوضح الصحيفة، أن تغيير مسار الرحلات سيسبب زيادة التكاليف على شركات الطيران، حيث انه سيزيد من زمن الرحلات وبالتالي يزيد من تكلفة الوقود ومصاريف الصيانة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة