معصوم لحكومة نينوى: تحرير المحافظة من مهمة أبنائها

بغداد ـ الصباح الجديد:
أكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم أن تحرير نينوى واعادتها إلى سابق مجدها مهمة أبنائها بمساندة كل العراقيين”.
وذكر بيان رئاسي ورد الى “الصباح الجديد”، ان “الرئيس معصوم استقبل في قصر السلام ببغداد ظهر اليوم الثلاثاء محافظ نينوى المنتخب نوفل حمادي السلطان ورئيس مجلس المحافظة بشار كيكي ووفدا من اعضاء المجلس”.
وأشار معصوم بحسب البيان الى أن “سيطرة تنظيم داعش الارهابي على مقدرات نينوى هي لحظة مؤسفة لكنها عابرة في التاريخ الثر لهذه المدينة العريقة التي عرفت دائما كمدينة حضارة وثقافة وتعايش بين الأديان والمذاهب والقوميات”.
وقال رئيس الجمهورية مخاطبا أبناء نينوى “ان تحرير هذه المحافظة العراقية العزيزة واعادتها إلى سابق مجدها، مهمتكم ومهمة العراقيين جميعا، ما يتطلب تضافر جميع الجهود ويستدعي تعاونا وثيقا بينكم وبين القوات المسلحة من جيش وبيشمركة ومتطوعين، وتعزيز التعاون بين القوى السياسية والشعبية فيما بينها بشكـل خاص أيضا”.
وأبدى رئيس الجمهورية ثقته العالية بوطنية وجدية أبناء المحافظة على تعويض الفترة الداعشية السوداء، واعادة اعمارها.
من جانبهم ثمن أعضاء الوفد الزائـر مواقـف الرئيـس معصـوم الداعمـة لأبناء نينـوى، مؤكدين تصميمهم في التصدي لمحـاولات الارهابييـن لتمزيـق وحدة الصف، وتحريـر مدينتهـم مـن سيطـرة تنظيـم داعـش.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة