طهران: إدانة صحفي أميركي من أصل إيراني بتهمة التجسّس

طهران ـ وكالات:
أدانت محكمة إيرانية جيسون رضائيان الصحفي الأميركي الذي ينتمي إلى أصل إيراني والذي اتهم بالتجسس، والذي يعمل في صحيفة واشنطن بوست، بحسب ما قاله التليفزيون الإيراني.
وقال غلام حسين إجئي، المتحدث باسم القضاء، إن رضائيان «أدين، لكن ليس لدي تفاصيل الحكم».
وأضاف أن من حق رضائيان – المولود في كاليفورنيا – ومحاميه استئناف الحكم خلال 20 يوما.
وقالت ليلى أحسن، محامية رضائيان لوكالة أسوشيتيدبرس ،امس الاول الأحد «ليس هناك تطورات جديدة»، مضيفة أنها لم تتسلم الحكم.
وقد اتهم رضائيان، الذي يرأس مكتب واشنطن بوست في طهران، بتهم من بينها التجسس، في محاكمة تمت وراء أبواب مغلقة، وتعرضت لانتقادات واسعة من قبل حكومة الولايات المتحدة، ومنظمات حرية الصحافة. وقد يواجه رضائيان حكما بالسجن ما بين 10 و20 سنة.
ووصف دوغلاس جيل، محرر الشؤون الخارجية في واشنطن بوست، الحكم بالغموض، قائلا إنه «ليس من الواضح إن كان قد أدين فعلا».
وأضاف جيل في مقابلة مع بي بي سي أن «الشيء الوحيد الواضح هو براءة جيسون، وأن أي شيء آخر لا يزال تخيم عليه ظلال من الظلمة.»
وتفيد تقارير بأن الغموض الذي يحيط بالحكم ربما يكون بسبب سعي السلطات الإيرانية إلى حل سياسي للقضية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة