«سومو» تخفض سعر خام البصرة الخفيف لآسيا في تشرين الثاني

أوبك تتوقع زيادة الطلب على نفطها في 2016

بغداد ـ الصباح الجديد:

قالت شركة تسويق النفط (سومو) أمس الإثنين إن العراق خفض سعر البيع الرسمي لشحنات تشرين الثاني من خام البصرة الخفيف إلى زبائن آسيا 1.75 دولار ليصل إلى متوسط أسعار خامي عمان ودبي ناقصا 3.70 دولار للبرميل عن شهر تشرين الأول.
وقالت سومو في بيان بالبريد الألكتروني إنه تحدد سعر خام البصرة الثقيل لشحنات الشهر نفسه المتجهة إلى آسيا عند متوسط خامي عمان ودبي ناقصا 8.65 دولار للبرميل.
ولم يتغير السعر الرسمي لشحنات تشرين الثاني من خام البصرة الخفيف المتجهة إلى أسواق أمريكا الشمالية والجنوبية وظل عند مستوى مؤشر أرجوس للخامات عالية الكبريت ناقصا 0.65 دولار للبرميل وبقي سعر خام كركوك المتجه للولايات المتحدة من دون تغيير عند مؤشر أرجوس للخامات عالية الكبريت زائدا 0.30 دولار للبرميل.
ولم يتغير سعر شحنات تشرين الثاني من خام البصرة الخفيف المتجهة إلى أوروبا عن سعر برنت الفوري ناقصا 4.60 دولار للبرميل وبقى سعر خام كركوك لزبائن أوروبا أيضا من دون تغيير عند برنت ناقصا 4.60 دولار للبرميل.
على الصعيد ذاته، توقعت منظمة أوبك أمس أن ينمو الطلب على نفطها بفارق كبير عن توقعاتها السابقة نتيجة تضرر منتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة وموردين منافسين جراء استراتيجيتها القائمة على السماح للأسعار بالهبوط.
وفي تقريرها الشهري توقعت أوبك نمو الطلب على نفطها إلى 30.82 مليون برميل يوميا في 2016 بزيادة 510 الاف برميل يوميا عن التوقعات السابقة.
وتوقعت المنظمة انخفاض الامدادات من خارح أوبك بواقع 130 ألف برميل يوميا في 2016 مع انخفاض الانتاج من الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق وافريقيا والشرق الأوسط وعدد كبير من الدول في اوروبا. وكانت المنظمة توقعت في الشهر الماضي نمو الامدادات بواقع 160 الف برميل.
وقالت أوبك في تقريرها «من شأن ذلك ان يقلص الامدادات في السوق ويقود لطلب أعلى على خام اوبك مما يسفر عن توازن أكبر بين العرض والطلب في السوق.»
وتأتي زيادة الطلب على نفط اوبك في ظل نمو أضعف للطلب العالمي بشكل عام. وقلصت أوبك توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط بواقع 40 ألف برميل يوميا إلى 1.25 مليون برميل يوميا في 2016 نتيجة تباطؤ النمو في الصين.
على مستوى الأسعار، ارتفعت أسعار النفط في بداية التعاملات الآسيوية أمس بعد أن خفضت شركات الحفر الأمريكية عدد حفارات النفط لسادس أسبوع على التوالي في حين انتظر التجار نشر بيانات تجارية صينية في أعقاب العطلة الوطنية التي استمرت أسبوعا.
وقالت شركة بيكر هيوز للخدمات النفطية في ساعة متأخرة من مساء الجمعة إن شركات الحفر خفضت تسعة حفارات خلال الأسبوع الذي انتهى في التاسع من تشرين الأول ليتراجع عدد الحفارات إلى 605 .
وسجلت أسعار التعاقدات الآجلة لخام غرب تكساس الأمريكي الوسيط 49.79 دولار للبرميل مرتفعا 16 سنتا عن آخر تسوية له. وارتفعت التعاقدات الآجلة لخام برنت 11 سنتا إلى 52.76 دولار للبرميل.
ودعم أيضا تراجع سعر الدولار الأمريكي أسعار النفط لأنه يجعل واردات الدول التي تستخدم عملات مختلفة أرخص.
وهبط الدولار لأدنى مستوى له منذ ثلاثة أسابيع مقابل اليورو بعد أن أظهرت محاضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي لوضع سياسته في أيلول عدم تعجل المجلس لزياة أسعار الفائدة.
ومن المرجح أن تشير البيانات التي ستخرج من الصين خلال الأيام المقبلة إلى مزيد من الضعف في ثاني أكبر اقتصاد في العالم وستبدأ ببيانات الاستيراد والتصدير التي تنشر اليوم الثلاثاء.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة