القوّة الجويّة تقصف موكب أبو بكر البغدادي

نُقل محمولاً بعجلة ووضعه الصحي غير معروف
بغداد ـ الصباح الجديد :
أعلنت خلية الإعلام الحربي، امس الأحد، أن طائرات القوة الجوية قصفت موكب زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي خلال توجهه لحضور اجتماع لقيادات التنظيم في محافظة الأنبار، مشيرة إلى أن القصف استهدف أيضا مقر الاجتماع وأسفر عن مقتل وإصابة “العديد” من قيادات “داعش”.
وقالت الخلية في بيان ورد الى “الصباح الجديد”، إن “خلية الصقور الاستخبارية التابعة لوكالة وزارة الداخلية للاستخبارات وبناء على معلومات استخبارية دقيقة وبالتنسيق المباشر مع قيادة العمليات المشتركة ومن خلال القوة الجوية العراقية تمكنت من تنفيذ عملية بطولية باستهداف موكب المجرم الإرهابي أبو بكر البغدادي”.
وأضافت أن “طائرات القوة الجوية تمكنت من قصف موكب المجرم البغدادي في أثناء تحرك الموكب إلى منطقة الكرابلة لحضور اجتماع لقيادات تنظيم داعش الإرهابي، كما تم قصف مكان الاجتماع وقتل وجرح الكثير من قيادات التنظيم”.
وتابعت أن “وضع المجرم البغدادي ما زال مجهولا إذ تم نقله محمولا بعجلة، وان وضعه الصحي غير معروف الى اﻻن وسننشر ﻻحقا اسماء قتلى التنظيم الإرهابي في هذه العملية البطولية”.
يشار إلى أن أبو بكر البغدادي تعرض في آذار الماضي لإصابات خطيرة خلال هجوم شنته طائرات التحالف الدولي، في حين قام تنظيم “داعش” بتنصيب أبو العلاء العفري زعيما مؤقتا للتنظيم.
وتشهد محافظة الانبار عمليات عسكرية واسعة بمساندة الطيران الحربي العراقي وطائرات التحالف الدولي لتحرير مدن المحافظة من سيطرة تنظيم “داعش”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة