الأخبار العاجلة

«المالية» توقف خطة لإصدار سندات دولية

تبحث في «مؤتمر ليما» دعم القطاع الخاص بمجالات الطاقة

بغداد ـ الصباح الجديد:

كشفت وزارة المالية أمس الأحد عن إنها أوقف خططه لإصدار سندات دولية لأن العائد الذي ستدفعه سيكون بالغ الارتفاع.
وأبلغ فاضل نبي نائب وزير المالية رويترز أن وزير المالية هوشيار زيباري «أمر بوقف السندات لأن معدل الفائدة سيكون مرتفعا».
وكان العراق الذي يقاتل تنظيم داعش الارهابي ويعاني من انكماش إيرادات النفط بسبب تدني أسعار الخام قد عقد اجتماعات على مدار أسبوع مع المستثمرين في أوروبا والولايات المتحدة الشهر الماضي في مسعى لترويـج الإصـدار المزمع.
وكان يطمح لجمع نحو ملياري دولار من إصدار أولي مقوم بالعملة الأمريكية في إطار سلسلة إصدارات كانت ستصل إلى ستة مليارات دولار.
لكن مصادر مطلعة قالت إن المستثمرين طلبوا عوائد بالغة الارتفاع وهو ما كان سيحمل العراق أعباء مالية ثقيلة.
على صعيد آخر، اعلنت وزارة المالية، أمس الاحـد، عـن اجـراء مباحثـات التمويـل الدوليــة دعـم مشاريـع القطاع الخاص في مجـالات الطاقـة والكهربـاء.
وقالت الوزارة في بيان صحافي، ان «الوزير هوشيار زيباري تباحث مع نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية (IFC) ديمتريس تسيث سيراكوس في دعم مشاريع القطاع الخاص في مجالات الطاقة والكهرباء».
وأضافت الوزارة انه «تم التباحث ايضا في مشاريع التمويل للمؤسسة في زاخو وبغداد والبصرة».
وقامت المؤسسة موخرآ بتعزيز دورها ومساعدتها للعراق في مجالي الطاقة والكهرباء وخصصت المؤسسة حوالي مليار دولار لدعم قطاع الكهرباء في البلاد.
ومؤسسة التمويل الدولية (IFC)، هي أحد أعضاء مجموعة البنك الدولي، هي أكبر مؤسسة إنمائية عالمية تركز بصورة مطلقة على القطاع الخاص في بلدان العالم النامية.
ويبحث زيباري، مع مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون التمويل المالي والتنمية الدولية، توفير الأموال والقروض الدولية لسد العجز المالي.
وذكر بيان للوزارة، إن زيباري «والوفد المرافق له التقى في مقر المؤتمر الدولي للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في ليما السفيرة ليزا كوبيسكي نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون التمويل المالي والتنمية الدولية، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات العراقية – الأمريكية، والأوضاع المالية والاقتصادية الراهنة وجهود الحكومة لسد العجز المالي وتوفير الأموال والقروض الدولية من المنظمات المالية العالمية».
وأوضح ان «الوزير استعرض علاقـات العـراق المتناميـة مع كل من البنك الدولي وصندوق النقد والمشاريع والخطط المستقبلية، وثمن دعـم ومساعدة الولايات المتحدة للحكومة في مواجهة إرهاب داعش والتغلب على الصعوبات المالية الراهنة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة