«ناسا»: الوصول إلى المريخ لا يزال بعيد المنال

واشنطن ـ أ ف ب:
في وثيقة من 36 صفحة، شددت “وكالة الفضاء الأميركية” (ناسا) على العوائق الكثيرة التي لا يزال من الضروري تجاوزها قبل أن يتمكن الإنسان من الهبوط على أرض المريخ. وأكدت الوكالة على إمكان “حل” هذه الصعوبات، لكنها لم تحدد أي موعد لمهمتها الأولى الى المريخ أو كلفتها المحتملة. وبشكل عام، يشير المسؤولون حتى الآن الى عام 2030.
وأعرب رئيس “ناسا” تشارلز بولدن في بيان عن تفاؤله، موضحاً ان “الوكالة لم تكن يوما قريبة مثلما هي الآن من إرسال رواد أميركيين الى المريخ”، ومشدداً أيضاً على “أهمية التعاون مع شركاء دوليين والقطاع الخاص في هذا المشروع”.
وجاء في الوثيقة: “العيش في الفضاء والعمل فيه يتطلبان تقبل المخاطر، لكن الأمر يستحق ذلك. والهدف قابل للتنفيذ”. والمخاطر كثيرة في الرحلة الى المريخ التي من المرجّح أن يمضي الرواد خلالها ثلاث سنوات في الفضاء.
وإلى جانب الإشعاعات الكونية التي تزيد كثيراً من مخاطر الإصابة بالسرطان، فإن غياب الجاذبية خلال فترة طويلة يؤدي الى تراجع في كثافة العظام وكتلة العضلات وضعف في النظام المناعي، وفق ما ورد في الوثيقة. كما يجب على “ناسا” أيضا أن تطوّر بزات جديدة، منها تلك المخصصة للسباحة في الفضاء بالإضافة إلى تطوير نظام دفع كهربائي للمركبة يعمل بالطاقة الشمسية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة