العبادي يبحث مع بارزاني هاتفياً تظاهرات الاقليم وكيفية التعامل معها

متظاهرون يرشقون مبنى الحزب الديمقراطي في السليمانية بالحجارة
بغداد ـ الصباح الجديد:
بحث رئيس الوزراء حيدر العبادي في اتصال هاتفي اجراه امس السبت مع رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني التظاهرات التي تشهدها بعض مناطق الاقليم وكيفية التعامل الامني معها.
وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء ورد الى “الصباح الجديد” ان العبادي وبارزاني “بحثا خلال الاتصال “الاوضاع العامة في البلد والتحديات السياسية والامنية والاقتصادية التي يواجهها”.
وأضاف البيان “كما جرت خلال الاتصال مناقشة الاوضاع التي يشهدها اقليم كردستان والتظاهرات فيها والتعامل مع المتظاهرين، اضافة الى العلاقة بين المركز والاقليم وحل الاشكالات والقضايا العالقة عن طريق الدستور والقانون والحوار.
والتنسيق العسكري المشترك الجاري حاليا على الارض لتحرير نينوى من دنس داعش ورفع الظلم عن اهلها واعادة النازحين الى مدنهم”.
وتشهد مناطق ميدان “سراي” وشارع مولوي في مدينة السليمانية تظاهرات حاشدة منذ يوم أمس تطالب بصرف رواتب الموظفين والاحتجاج على استمرار ازمة رئاسة اقليم كردستان.
وتخللت التظاهرات اعمال عنف ومصادمات بين المتظاهرين والاجهزة الامنية تسببت بوقوع قتيل واصابات من خلال رشق المتظاهرين لمقر الحزب الديمقراطي الكردستاني بالحجارة ، فيما طالب رئيس الاقليم مسعود بارزاني الاجهزة الامنية الى عدم السماح بامتداد التظاهرات التي تشهدها السليمانية الى الامتداد لمناطق اخرى في الاقليم مع ضبط النفس داعيا اياها الى ان “يتم التعامل بشكل قانوني مع المسؤولين عن هذه الاحداث وسيتحملون النتائج التي ستترتب عن تصرفاتهم”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة