الأخبار العاجلة

ميسي يردّ على قرار سجنه لمدة 22 شهراً ببيان رسمي

برشلونة يتضامن مع البرغوث

مدريد ـ وكالات:

خرج اللاعب الدولي الارجنتين، ليونيل ميسي، نجم فريق برشلونة الاسباني لكرة القدم، في بيان رسمي بسبب الاتهامات التي طالته بتهمة التهرب الضريبي، وانه سيتم سجنه لمدة 22 شهرا بحسب القضاء الاسباني.
ونشرت صحيفة «ماركا» الاسبانية، البيان الذي خرج به اللاعب، إذ نفى جميع التهم الموجهة اليه والتي قد تتسبب بسجنه لـ22 شهرا.. واكد ميسي ان المحاميين الخاصين معه سيعملون على قضية التهرب الضريبي، وسيؤكدون ان كل ما اثير عنه في هذه القضية باطل.
وكان القضاء الاسباني قد برأ ميسي من التهرب، وحول التهمة الى والده خورخي، الذي حكم عليه بالسجن 18 شهرا، ولكن المدعي العام يريد سجن ميسي بسبب القضية نفسها.
يذكر ان ميسي تعرض لتهمة التهرب الضريبي في الفترة بين عامي 2007 الى 2009.
الى ذلك، اصدر نادي برشلونة الاسباني لكرة القدم، بطل ثلاثية الدوري والكأس ودوري الابطال، بيانا رسميا أمس الأول، مبينا فيه وجهة نظر النادي الكتالوني حول الاحداث الحالية التي تحيط بنجمه الاول، الدولي الارجنتيني ليونيل ميسي، ومبديا دعمه المطلق لصاحب الكرات الذهبية الاربع، فيما يتعلق بقضايا التهرب الضريبي التي ارتبطت باللاعب ووالده خلال الآونة الاخيرة.
وجاء البيان بعد ان عمد النائب العام الاسباني، على توجيه اتهامات جديدة لميسي، بثلاث جرائم ضد خزينة الدولة بين عامي 2007-2009، والذي ينص على سجن ميسي 22 شهرا.. وفيما يلي نص البيان:
اولا: يرى النادي أنه هناك تباين غريب في الرأي بين النيابة العامة، والتي قررت عدم اتهام ميسي بالتهرب الضريبي في 25 أيلول الماضي، والرأي الذي أعرب اليوم عنه النائب العام، الذي يقول عكس ذلك تماما.
ثانيا: ترسل اسرة نادي برشلونة، كل المودة والتضامن مع ميسي وعائلته في هذا الوضع غير الاعتيادي ابدا، وسيواصل النادي لتقديم الدعم والمساعدة الكاملة في المستوى القانوني والمالي والإداري لأسرة اللاعب في هذه الاحداث.
ثالثا: برشلونة يدين تراكم القرارات المتطرفة، غير المقبولة على الإطلاق والتي بدأت منذ مدة طويلة والتي هي خارج الرياضة نفسها، والتي تنال من حسن سير العمل في النادي والاستقرار والرياضيين، التي هي جزء منه، وسيواصل النادي العمل أكثر من أي وقت مضى للدفاع عن حقوقه المشروعة وعلى استعداداته لمواجهة التحديات الجديدة التي قد تأتي في الاوقات المقبلة.
يذكر انه وفي وقت سابق من أمس الأول، قدمت المحاكم ادلة جديدة تثبت تورط ميسي مع والده في قضايا التهرب الضريبي، وبناء على هذه الادلة تم توجيه الاتهامات من جديد لليونيل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة