داليدا

داليدا أو يولاندا كريستينا جيجليوتي (17 كانون الثاني 1933 – 3آيار 1987) فنانة ومغنية إيطالية مصرية ولدت في شبرا لأبوين من المهاجرين وتعود أصولهما إلى جزيرة كالابريا في جنوب إيطاليا.
بدأت حياتها بالمشاركة في مسابقة ملكة جمال مصر وفوزها بها سنة 1954 بدأت حياتها الفنية في فرنسا وغنت بتسع لغات: العربية والإيطالية والعبرية والفرنسية واليونانية واليابانية والإنجليزية والإسبانية والألمانية.
لدى داليدا أكثر من 500 أغنية بلغات متعددة وحصلت على الألقاب والأوسمة العديدة ,وكرمها الجنرال الفرنسي ديجول بإعطائها لقب (The Medaille de la Presidence de la Republique) أو ميدالية رئاسة الجمهورية بسبب أدائها الرائع وصوتها المميز.
وبعد وفاتها كرمتها الحكومة الفرنسية بأن وضعت صورتها على طابع البريد,وأقيم لها تمثال بحجمها الطبيعي على قبرها في العام 2001 ,ما زال الكثيرون يرددون أغانيها الجميلة بشغف، تلك الأغاني التي غنتها بتسع لغات هي الفرنسية والإسبانية والإيطالية والألمانية والعربية والعبرية واليابانية والهولندية والتركية.
احتلت لوائح أفضل عشر أغنيات حول العالم من كندا إلى اليابان ومن مصر إلى الأرجنتين.
وفي عام 1978 كانت داليدا من أوائل الذين صوروا أغانيهم بطريقة الفيديو كليب بفرنسا, وفي مجال التمثيل لديها (12) فيلماً.
اسمها الحقيقي هو (يولاندا)، تعلمت العزف وأخذت دروساً في الغناء، لكن حلمها بأن تصبح ممثلة مشهورة لم يفارقها، لاسيما بعد أن سمعت بأنه كانت لديها قريبة هي الممثلة الإيطالية Eleanor Duse، التي كانت وفاتها في العام 1924(كانت الوحي لستانيسلافسكي لتأسيس مبادئ مدرسته الشهيرة في التمثيل إذ كان يمضي ساعات يشاهد أداءها ومنه يستقي المبادئ)، ومن هنا ولد لديها شعور بأنها تمتلك موهبة ربما تكون قد ورثتها من عمتها.
عاشت داليدا طفولة طبيعية بين أسرتها، تذهب إلى المدرسة والكنيسة، كأية طفلة، لقد فازت داليدا بلقب ملكة جمال مصر 1954, فصعقت لسماع رأي اللجنة، وانفتحت لها أول أبواب الشهرة.
توفيت سنة 1987 منتحرة بجرعة زائدة من الأقراص المهدئة،بعد أن تركت رسالة تحمل « سامحوني الحياة لم تعد تحتمل « ,ودفنت في مقابر المشاهير «Cimetiere de Montmartre» بباريس.
وقد تم صنع تمثال لها على القبر بالحجم الطبيعي نفسه لها وهو يعد احد أكثر الأعمال المنحوته تميزاً في المقابر الخاصة بالمشاهير.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة