البرلمان الليبي يمدّد ولايته لحين انتخاب هيئة تشريعية جديدة

طرابلس ـ وكالات:
مدد البرلمان الليبي ولايته التي تنتهي في 20 تشرين الاول الى حين انتخاب هيئة تشريعية جديدة.
وقال المتحدث باسم البرلمان الليبي المعترف به دوليا فرج بوهاشم مساء امس الاول الاثنين ان البرلمان قرر التمديد لنفسه الى حين انتخاب هيئة تشريعية جديدة.
وقال بوهاشم ان «ولاية البرلمان ستمدد الى حين انتخاب هيئة تشريعية جديدة طبقا للدستور النهائي للبلاد». واضاف ان هذا التمديد «ليس سوى اجراء وقائي من شأنه ان يضع البرلمان في منأى من الضغوط خلال المفاوضات» الجارية برعاية الامم المتحدة بين ممثلين عن اطراف النزاع الليبي في منتجع الصخيرات في المغرب.
واوضح المتحدث ان «التصويت على تعديل الاعلان الدستوري تم على مرحلتين: خلال جلسة اولى شارك فيها 113 نائبا وجرى خلالها البحث في مسائل عدة بينها خريطة الطريق وتشكيل حكومة وحدة وطنية وحوار الصخيرات. وفي ختام هذه الجلسة ايد 110 نواب التعديل (…) ثم خلال جلسة ثانية عقدت بعد الظهر صوت 131 نائبا لصالح التعديل». واستأنف أطراف النزاع الليبي امس الاول الاثنين في منتجع الصخيرات السياحي جنوب الرباط محادثاتهم في محاولة جديدة للخروج باتفاق سياسي حول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية لإنهاء النزاع المندلع منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة