حصاد الكرة في أوروبا.. خماسيات تأريخية في ليلة غياب البدر

إبراهيموفيتش يَنضمّ لقائمة الهّدافين القياسيين

العواصم ـ وكالات:

انطلق منذ اسابيع معدودة، موسم 2016/2015 للبطولات الكبرى في اوروبا، وحدثت خلال هذه الفترة مجموعة من الاحداث والامور في عالم كرة القدم.. فهنالك خماسيات حطمت التاريخ، ولاعبون صنعوا مجدهم بأيديهم، وآخرون غابوا عن المشهد الكروي، وفرق طمست شخصية البطل لديها.
وبهذا الصدد، يقدم لكم التقرير التالي اهم الأحداث التي جرت في عالم الجلد المدور منذ انطلاقة المنافسة الاوروبية:
فقد شهد هذا الموسم تسجيل اسرع خمسة اهداف في تاريخ المستديرة، خماسية لا اظن انها ستحطم قريبا، حيث كان بطلها نجم بايرن ميونيخ الالماني، اللاعب البولندي روبرت ليفاندوفسكي، حيث احرز خماسية لفريقة امام نادي فولفسبورغ ضمن منافسات البوندسليجا، وبمدة قياسية مقدارها 9 دقائق، ليقود فريقه للفوز بنتيجة 5-1.
وبعدها جاء الدور على اللاعب الارجنتيني اغويرو، نجم مانشستر سيتي الانجليزي، ليحفر اسمه في تاريخ المستديرة بتسجيله ثاني اسرع خماسية امام فريق نيوكاسل ضمن منافسات البريميرليج، إذ سجل اهدافه بزمن قدره 20 دقيقة ليقود فريقه للفوز بنتيجة 6-1.
وكان اسرع خماسية مسجلة للاعب جيرمن ديفو وبزمن قدره 36 دقيقة، في عام 2009.. من جانبهم فان ابطال الامس، اصبحوا يتخبطوا في الموسم الحالي، والكلام هنا عن تشيلسي، بطل الدوري الانجليزي، ويوفنتوس بطل الدوري الايطالي، وبرشلونة بطل الدوري الاسباني.
والبداية مع البرسا الذي بدأ موسمه بحصد كأس السوبر الاوروبي بفوز صعب على اشبيلية، ولكن بعدها خسر لقب كأس السوبر الاسباني امام اتلتيك بيلباو بعد ان دكت شباكه برباعية نظيفة في مباراة الذهاب، وبعدها ظهر الاعياء على برشلونة جليا في الدوري، حيث خسر الفريق مباراتين، وربما الخسارة الابرز امام سيلتا فيغو 4-1، فالنادي الكتالوني حاليا في المركز الرابع برصيد 15 نقطة.
وايضا يوفنتوس حاله في الدوري لا يسر، إذ فقد مجموعة كبيرة من النقاط، فخسر امام غريميه روما ونابولي وتعادل امام فريق متواضع اسمه فروسينوني، والان الفريق في المركز 12 بفوزين وتعادلين و3 هزائم وبرصيد 8 نقاط فقط، اما على مستوى دوري الابطال فالسيدة العجوز تبدع بانتصارين امام مانشستر سيتي واشبيلية. ولعل اكثر الفرق المتضررة هذا الموسم هو تشيلسي، فكتيبة مورينيو الى الان تعاني الامرين، إذ يحتل البلوز المركز 15 برصيد 8 نقاط، فخسر في اربع مواجهات وتعادل مرتين وفاز مرتين ايضا، وفي دوري الابطال حقق انتصار سهلا على ماكابي من الكيان الصهيوني، ولكنه سقط بعدها في ارض بورتو بنتيجة 2-1.
الى ذلك وفي مباراة البرسا امام الصاعد الجديد لاس بالماس في الدوري الاسباني، تعرض نجم الفريق الاول الارجنتيني ليونيل ميسي لاصابة، وبالرغم ان الفريق فاز الا انه خسر ميسي، وبعد التعرف على اصابة اللاعب تبين ان مدة غيابه عن الملاعب ستكون قرابة الشهرين.
وبذلك يكون البرسا قد غاب عنه بدره لمدة ليست بالقصيرة، وايضا هذا سيفوت على ميسي الكثير من المباريات ليتمكن من احراز الاهداف مثلما يفعل اصحاب الخماسيات رونالدو وليفاندوفيسكي.
وهذا وضع برشلونة كاملا امام تحد كبير، فالبرسا منذ بداية الموسم يعتمد كثيرا على ميسي (ميسي في صحته البرسا كذلك .. ميسي يمرض البرسا يتبعه)، والتحدي امام المدرب انريكي يكمن كيف سيعوض غياب ميسي، وايضا الفريق عليه عقوبة من قبل من الفيفا بعدم مشاركة لاعبين جدد في الفريق، وايضا اصابة انييستا الذي قد تبعدها عن الملاعب قرابة الشهر او اكثر، كل هذه الامور تجعل البرسا امام مفترق طرق، اما اثبات شخصية البطل او الضياع.
وفي سياق آخر، انضم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، مهاجم باريس سان جيرمان بطل ومتصدر الدوري الفرنسي لكرة القدم في الموسم الماضي، لقائمة الهدافين القياسين لكبرى الاندية الاوروبية بعدما تمكن الاحد من الانفراد بلقب هداف باريس سان جيرمان الاول عبر التاريخ برصيد ( 110 هدف في 137 مباراة) محطما الرقم القياسي السابق للبرتغالي باوليتا (109 هدف في 211 مباراة).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة