اليوم.. الليوث يبحثون عن الصدارة في لقاء المالديف

بعد فوزهم المستحق على طاجيكستان

دوشنبه ـ د. منذر العذاري*

خطا منتخبنا الوطني للشباب خطوة كبيرة في اليوم الأول لتصفيات بطولة آسيا تحت 19 عاما التي تضيّفها العاصمة الطاجيكية دوشنبه للمدة من 2 – 6 تشرين الأول الجاري بتغلبه على منتخب البلد المضيّف طاجيكستان بهدفين مقابل لا شيء في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أول أمس الجمعة على الملعب المركزي في دوشنبه وحكمها علي شعبان من الكويت وعليم بيهزاد من الكويت وعبد الله مبارك من عمان وبراتاب سنغ من الهند.
لعب لمنتخبنا : محمد عباس لحراسة المرمى ومصطفى محمد معن ( قائد الفريق ) وأياد كريم وكرار فالح وسيف حاتم وياسر عمار وصفاء هادي ( عمار عبد الجليل 78 ) وجاسم محمد ( محمد حسن 89 ) وأمجد عطوان وأمير صباح وعلاء عباس ( سجاد جاسم 86 ).
لعب لمنتخب طاجيكستان : بيهروز خايرييف لحراسة المرمى و تبريزي وصفاروف علي شيرامير ( قائد الفريق ) ونافروز أبدول و سعيدوف كاروماتولو ( كريموف أوتابيك 84 ) ومحمد جوني حسن وازوكوف خودويدود وشاربوف محمد ( صفاروف أمير 46 ) و مالودوستوف هيماتولو (رافشان بيكوف 80 ) وايهسوني بانشابيه.
أشهر الحكم البطاقة الصفراء بوجه ستة لاعبين ، ثلاثة منهم من منتخبنا هم صفاء هادي في الدقيقة 33 و أمجد عطوان في الدقيقة 45 و جاسم محمد في الدقيقة 61 ، وثلاثة من المنتخب الطاجيكي هم شاربوف محمد في الدقيقة 30 و صفاروف أمير في الدقيقة 49 وازوكوف خودويدود في الدقيقة 63.
نال اللاعب جاسم محمد لقب أفضل لاعب في المباراة بعد الجهود الكبيرة التي قدمها في المباراة وكان أحد أبرز مفاتيح لعب الفريق العراقي ، لكن الغريب إن اللجنة المنظمة لم تقدم شيئا للاعبنا الشاب كما جرت العادة مما ولد الحيرة لدى لاعبنا الشاب وأفراد البعثة العراقية.
أعرب الكابتن عباس عطية مدرب منتخبنا الوطني تحت 19 عاما عن سعادته بالفوز الذي حققه الفريق العراقي لأن المباراة كانت صعبة وأمام فريق يلعب على أرضه وبين جماهيره ، خاصة وإن الفريق الطاجيكي يعد من الفرق الجيدة ويمتلك لاعبين متميزين لكن ما يعيبه عدم وجود صانع ألعاب في تشكيلته . وأضاف عطية في المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد انتهاء المباراة إن منافسات التصفيات ما زالت في بدايتها ومن الصعب الحكم بعد مباراة واحدة ، مؤكدا بأن فريقه لم يضمن بطاقة التأهل لنهائيات البطولة ، وهو بحاجة لفوز ثان ليكون في وضع أفضل.
الكابتن عطية أكد بأن التنظيم الجيد والانضباط العالي الذي كان سمة لعب فريقه واستغلال نقاط الضعف لدى الفريق المنافس كان وراء الظفر بالنقاط الثلاث رغم تواضع الإعداد وعدم خوض الفريق مباريات تجريبية بمستوى يتناسب مع هذه المشاركة.
البحرين يسحق المالديف برباعية
تصدر منتخب البحرين فرق المجموعة السادسة لتصفيات بطولة آسيا تحت 19 عاما بفارق الأهداف عن منتخبنا الوطني بعد أن حقق فوزا كبيرا على منتخب جزر المالديف بأربعة أهداف مقابل لا شيء في المباراة التي أقيمت عصر الجمعة على الملعب المركزي في دوشنبه ، وسجل أهداف الفريق البحريني اللاعبين محمد جاسم في الدقيقتين 25 و 81 وطلال علي في الدقيقة 26 وسيد احمد محمد في الدقيقة 89 من المباراة التي شهدت طرد اللاعبين صوليح ماجدهان من المالديف في الدقيقة 51 وطلال علي من البحرين في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة.
يخوض منتخبنا مباراته الثانية في التصفيات أمام منتخب المالديف في الساعة الواحدة من بعد ظهر اليوم الأحد بتوقيت بغداد على الملعب المركزي في دوشنبه ، تعقبها في الساعة الرابعة عصرا المباراة المهمة بين منتخبي البحرين وطاجيكستان . وسيسعى منتخبنا لتسجيل أكبر عدد ممكن من الأهداف في هذه المباراة لضمان تصدر المجموعة فيما لو تمكن المنتخب البحريني من الفوز على البلد المضيّف ، لأن الفريق المالديفي ظهر بمستوى متواضع في مباراته الأولى.

* موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة