البحرين تشكو إيران لدى الأمم المتّحدة

طهران نفت تدخلها في شؤون المنامة الداخلية
المنامة ـ أ ف ب:
قدمت مملكة البحرين شكوى للامم المتحدة ضد ايران بداعي «التدخل في الشؤون الداخلية»، فيما اكدت ايران انها «لا ولن تتدخل في شؤون البحرين».
وتم تقديم الشكوى رسميا خلال اجتماع الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون، وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة بنيويورك، بحسب المصدر ذاته.
وقالت الوكالة ان الوزير البحريني قدم «شكوى رسمية ضد الجمهورية الاسلامية الإيرانية وانتهاكاتها السافرة واستمرار تدخلها المرفوض في الشأن الداخلي لمملكة البحرين».
وقال الشيخ خالد ان «ايران هي التي اختارت وتمادت في طريق التصعيد في محاولة منها لبسط سيطرتها على دول الجوار من خلال استمرار التدخل في الشؤون الداخلية واستغلال الفئات المتطرفة، وإيواء الهاربين من العدالة وفتح المعسكرات لتدريب المجموعات الارهابية، وتهريب الاسلحة والمتفجرات، ما أدى إلى تعرض المواطنين والمقيمين ورجال الامن ، للاستهداف والقتل والغدر والاعمال الإجرامية التي راح ضحيتها حتى الآن ستة عشر رجل أمن و ثلاثة آلاف من المصابين».
وكانت البحرين قامت في اليومين الماضيين باستدعاء سفيرها من طهران واعلان القائم باعمال ايران في طهران «شخصا غير مرغوب فيه»، اومهلت امس السكرتير الثاني في السفارة 72 ساعة لمغادرة البحرين.
على صعيد اخر ذكرت وزارة الخارجية الايرانية في بيان لها ان طهران اعتبرت القائم بالاعمال البحراني بسام دلهان الدوسري «شخصا غير مرغوب فيه» وامهلته 72 ساعة لمغادرة الاراضي الايرانية.
ونقلت وسائل الاعلام الايرانية عن نائب وزير الخارجية حسين امير عبد اللهيان قوله ان «طهران لا ولن تتدخل في شؤون البحرين». واضاف ان «المسؤولين البحرينيين يواجهون منذ سنوات مشاكل داخلية وبدلا من محاولة تسويتها يتهمون الآخرين».
وتتهم البحرين باستمرار ايران بالتدخل في شؤونها وبدعم معارضين منبثقين من الاغلبية الشيعية في المملكة الذين يطالبون منذ 2011 باصلاحات سياسية في النظام الذي تحكمه سلالة سنية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة