الأخبار العاجلة

مستوى مخيب لصادرات نفط الشمال

الإقليم يخفض مخصصات «سومو»

بغداد – الصباح الجديد:

أعلنت وزارة النفط إن متوسط الشحنات من شمال البلاد عبر ميناء جيهان في تركيا بلغ 22 ألف برميل يوميا فقط، في وقت يزيد إقليم كردستان مبيعاته المستقلة من النفط منذ منتصف حزيران بينما يخفض مخصصات شركة تسويق النفط (سومو) في نزاع متصاعد بسبب حقوق التصدير ومدفوعات الموازنة.
وعلى وفق متخصصين فان هذا المستوى من الصادرات عبر المنفذ الشمالي يعد مخيبا للآمال ما يدفع بغداد للمزيد من الاحراج في ظل موازنة ضعيفة.
ويضغط تراجع عائدات النفط على موازنة العراق بينما تخوض البلاد حربا ضد تنظيم داعش الذي يسيطر على مساحات واسعة من الأراضي في شمال وغرب البلاد.
وفي ايلول الماضي انخفضت الصادرات الإجمالية إلى 3.052 مليون برميل يوميا من 3.078 مليون برميل يوميا في الشهر السابق.
وقالت الوزارة في بيان إن معظم الصادرات – 3.03 مليون برميل يوميا – كانت من موانئ جنوب البلاد.
وأضافت أن إيرادات مبيعات ايلول بلغت 3.6 مليار دولار وأن النفط بيع بنحو 40.3 دولار للبرميل.
وكان مدير عام شركة نفط الجنوب المملوكة للدولة لرويترز في وقت سابق هذا الأسبوع إن صادرات جنوب العراق النفطية سترتفع بشكل محدود إلى نحو 3.25 مليون برميل يوميا في 2016 إذ تسعى البلاد جاهدة لتعزيز الإنتاج في مواجهة هبوط أسعار الخام.
الى ذلك، أظهر مسح أجرته وكالة رويترز ارتفاع إنتاج نفط أوبك في أيلول مقارنة مع الشهر السابق.
وأبقت السعودية والأعضاء الخليجيون الآخرون بمنظمة البلدان المصدرة للبترول على إنتاجهم شبه مستقر في مؤشر جديد على تمسكهم بسياسة التركيز على حماية الحصة السوقية لا الأسعار.
وبحسب المسح المعتمد على بيانات شحن ومعلومات من مصادر بشركات النفط وأوبك واستشاريين فقد زاد معروض أوبك في أيلول إلى 31.68 مليون برميل يوميا من قراءة معدلة بلغت 31.57 مليون برميل يوميا في آب.
وبزيادة المعروض هذا الشهر تكون أوبك قد عززت الإنتاج بنحو 1.5 مليون برميل يوميا منذ تحولها في تشرين الثاني 2014 إلى حماية الحصة السوقية بدلا من سياستها السابقة التي كانت تقوم على خفض الإنتاج لدعم الأسعار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة