سمير قاسم: الصدق أهم سمات العمل الإعلامي

يعمل مديراً لمكتب «العراقية» في سيدني

سيدني ـ الصباح الجديد:

يرى الاعلامي سمير قاسم، وهو مدير مكتب قناة العراقية في سيدني، إن الصدق والدقة في نقل المعلومة هي أهم سمات العمل في مجال الاعلام، وهي التي ترسم ملامح الاعلامي المهني القادر على إيضاح الصورة المعتمة. وهو شخصية اعلامية كان لها دور مهم في نقل واقع الجالية العراقية والعربية في استراليا وتغطية انشطتها في السنوات الثلاث الأخيرة واعطاء المشاهد العراقي والعربي صورة عن حياتهم في المهجر.
سافر قاسم الى استراليا بهدف افتتاح مكتب اعلامي لقناة العراقية في سيدني للإسهام في إيصال صوت المغترب العراقي وكل الفعاليات الوطنية والاجتماعية في سيدني والمدن الاسترالية الاخرى, هو مخرج ومونتير ومصور ومدير لمكتب القناة في الوقت ذاته حل ضيفاً على صحيفتنا.
قلنا له: ما هي اهمية الاعلام في نقل واقع المغترب العراقي؟، فأجاب: «للاعلام دور مهم وفاعل في نقل صورة حية وملامسة للواقع الذي يعيشه المغترب العراقي هنا في استراليا وما هي النشاطات والفعاليات التي تجري هنا، فالمشاهد في بغداد في السابق لم يكن لديه اي تصور عن طبيعة الحياة وما يدور هنا في ما يخص الجالية العراقية».
وبشأن صعوبات العمل في بداية افتتاح المكتب الاعلامي للقناة الفضائية في سيدني، قال: «لا شك ان اي مشروع في بدايته يواجه بعض المعوقات وكانت حياتي بالبداية صعبة لاني لا اعرف الاماكن واستراليا قارة كبيرة ومتعددة الجنسيات، ولكنها كانت هينة بوجود جالية عراقية ضخمة وقوية اسهمت في تذليل هذه الصعوبات».
وأضاف: «عند وصولنا الى استراليا كان هناك استقبال وترحيب وحفاوة من قبل بعض اخوتنا الاحبة من ابناء الجالية العراقية والسفارة العراقية، واحسسنا اننا في وطننا ولم نشعر بالغربة ابدا بوجود الوجوه العراقية الأصيلة التي احتضنتنا حتى افتتاح المكتب، وبدأنا بنقل الأنشطة الثقافية والفنية وحتى الوطنية للجالية العراقية».
وأشار إلى ان «الجالية العراقية هنا من انشط الجاليات العربية ولديها انشطة وفعاليات وطنية وثقافية وفنية كثيرة جدًا ولا تتوقف، كونهم متحابين ومتواصلين فيما بينهم وغير منقطعين عن الوطن، فقد نقلنا مئات الفعاليات التي اجرتها الجالية العراقية وما زلنا، ومنها التظاهرات الموالية للوطن الام وبوجود جميع اطياف الشعب العراقي ونقلنا الامسيات الثقافية والسياسية والدينية والافراح واعياد الميلاد».
ويؤكد قاسم، إن «مكتب العراقية في سيدني توقف عن العمل بسبب التقشف المالي الذي يمر به البلد حيث لا توجد تخصيصات مالية».
وسمير قاسم مخرج عمل سابقا في قناة العراق وبعد التغيير عمل مديراً لقناة الرياضية وبعدها اصبح مسؤولا لقسم المنوعات ومخرجا لاكثر من 60 برنامجاً على مدى السنوات، انتقل الى مكتب عمان للعمل مونتيراً ومخرجاً وبعدها الى تركيا وحاليا الى استراليا. حصل على شهادة امتياز بالاخراج والمونتاج من قناة LBC اللبنانية في لبنان وشهادة BBC في لندن وشهادة MBC من قناة العربية في دبي وايضًا شهادات تقديرية من العراق، وله الكثير من الافلام الوثائقية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة