القوات الأمنية والحشد الشعبي يلتحمان بالبيشمركة لتحرير الحويجة

مع مقتل قرابة 100 مسلح من “داعش” وتطهير نحو 13 قرية
كركوك ـ عمار علي:
أعلن قائد قوات البيشمركة في محافظة كركوك تحرير أكثر من 13 قرية تابعة لقضاء الحويجة جنوب غربي المدينة، بعدما شنت القوات الكردية عملية عسكرية واسعة النطاق باتجاه المناطق التابعة للحويجة التي تقع تحت سيطرة تنظيم “داعش”، في الوقت الذي أسهمت طائرات التحالف الدولي بنحو كبير في مساندة البيشمركة وقوات دزة تيرور في هذه العملية.
كما أكدت مصادر أن قوات مشتركة من الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية وباسنادٍ من مدفعية الجيش العراقي وبتوفير غطاء جوي عراقي بدأت التحرك من منطقة الفتحة في تكريت لتساند قوات البيشمركة في معركة تحرير قضاء الحويجة جنوب غرب كركوك.
وقال قائد محور كركوك لقوات البيشمركة اللواء رسول قادر في تصريح لعدد من وسائل الإعلام بضمنها “الصباح الجديد” إن “قوات البيشمركة تمكنت من تحرير العديد من القرى المحاذية لقضاء الحويجة التي كانت تعد أبرز معاقل مسلحي داعش، وهي (المنصورية والسدة وكواز كورد وكواز عرب ومرتفعات غرة والكوبيبة وكريطات والشلالات وسيد خلف ومحمد خليل) جنوب غربي كركوك”.
وأضاف أن “العملية العسكرية أسفرت عن مقتل اكثر من 100 مسلح من داعش”.
بالبيشمركة لتحرير الحويجة
، فيما كانت خسائر القوات الكردية هي استشهاد 6 مقاتلين بينهم ثلاثة ضباط وإصابة 10 آخرين بجروح متفاوتة”.
كما أشار إلى أن “العملية العسكرية انطلقت منذ مساء أول من أمس بعد الساعة 12 منتصف الليل من جهة ناحية الملتقى القريبة من مرتفعات حوض الحويجة الواقعة شمال غربي كركوك”.
ووجهت قواتُ البيشمركة دعوة اهالي قضاء الحويجة برفع رايات بيض خلال عملية الاقتحام ليتم تمييزهم من عناصر داعش وحمايتهم من الاشتباكات وقصف الطيران والمدفعية، وتؤكد انها جاءت لحمايتهم من بطش داعش وان القوات الكردية تدافع عن جميع مكونات كركوك.
ووصل عدد القرى المحررة الان الى ١٣ قرية باطراف الحويجة، والعمليات العسكرية ما زالت مستمرة والتقدم مستمر باتجاه تحرير الحويجة.
وأصبحت مرتفعات حوض الحويجة قلعة دفاعية للبيشمركة، وساعدت في شنها هجمات متواصلة، واستعادت العديد من القرى والبلدات من مسلحي “داعش” يومياً.
وتقع تلك المرتفعات في منطقة تحوي جبالاً تدعى مرتفعات (خراب الروت) وهي منطقة تابعة إدارياً لقضاء الدبس (45 كم شمال غربي كركوك)، وتعد مهمة من الناحیة العسكریة لأنها تطل علی منطقة حوض الحویجة.
وسجلت قوات البيشمركة الكردية انتصارات ملحوظة وملموسة على الأرض واستعادت العديد من المناطق التي كانت تحت سيطرة تنظيم “داعش” في محافظة كركوك المتنوعة عرقياً، إذ أحكمت سيطرتها لحد الآن على نحو 20 قرية تابعة لقضاء داقوق وناحيتي تازة والرشاد جنوبي كركوك، فضلا عن تحرير ناحية الملتقى ومنطقة ملا عبد الله جنوب غربي المدينة.
من جانبه، يؤكد المحلل العسكري عواد الحمداني في تصريح الى “الصباح الجديد” أن “تحرير قوات البيشمركة الكردية لعدد من المناطق والقرى الواقعة جنوب غربي المدينة، جعل من خطر تنظيم داعش ينحسر فقط في قضاء الحويجة”، لافتاً إلى أن العمليات العسكرية الجارية في محافظة صلاح الدين ضيّقت الخناق على مسلحي التنظيم وأعاقت تحركاتهم وأربكت خططهم إلى حد كبير”.
لكنه أعرب في الوقت ذاته عن “استغرابه من قلة الدعم الجوي والإسناد الحكومي للأجهزة الأمنية التي تقاتل لتحرير قرية بشير التابعة لناحية تازة”.
وتضم قرية بشير ذات الأغلبية التركمانية نحو 1150 منزلاً وفيها اكثر من 2500 عائلة وهي تبعد بنحو (25كم عن مركز مدينة كركوك).
بدوره، قال محافظ كركوك نجم الدين كريم في تصريح صحفي إن “تحرير قضاء الحويجة وقرية بشير بات قريباً جداً”، مبيناً أن “التنسيق مستمر بين البيشمركة والقوات الاتحادية الآتية من صلاح الدين المتمثلة بالجيش ومقاتلي الحشد الشعبي”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة