الأخبار العاجلة

الكويت تؤكد دعمها للعراق وإقامة مشاريع استثمارية كبيرة

بغداد ـ الصباح الجديد :
قال بيان لوزارة الخارجية العراقية ان الكويت اكدت دعمها للعراق واقامة مشاريع كبيرة تخدم البلدين.
وذكر البيان الذي ورد الى “الصباح الجديد” ان “وزير الخارجية ابراهيم الجعفري التقى على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي صباح الخالد الحمد الصباح وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها بما يخدم مصلحة البلدين الشقيقين.
وجدد الجعفري شكره وتثمينه لاستجابة الكويت لطلب العراق تأجيل سداد دفعة التعويضات، مؤكداً أنَّ العراق منفتح على جميع دول العالم ولا سيما دول الجوار، معبراً عن تمسك العراق بعلاقات حسن الجوار والانتقال بها إلى علاقات عمل مُشترَك.
واضاف ان “العراق يتطلـع إلى علاقات عمل وليس علاقات حسن الجوار فقط، مضيفاً اننا عازمون على جعل العلاقة مع الجيران على أحسن مما هي عليه، مشيراً إلى ضرورة الانتهاء من مسألة استكمال الخرائط وتنظيم الملاحة في خور عبد الله وموضوع اتفاقية الازدواج الضريبي وتنفيذ تطوير منفذ صفوان الحدودي.
وبيَّنَ الجعفري أنَّ “العراق يمر بظروف استثنائية فهناك عاصف إرهابي ضرب بعض المناطق فضلا عن انخفاض أسعار النفط الذي كان له تأثير في موازنة هذا العام وشحة المياه بسبب سيطرة داعش على سد الطبقة، مضيفاً اننا نأمل من أشقائنا أن يساعدوا العراق في تجاوز هذه الأزمات والعراق لن ينسى الدول التي مدت له يد المساعدة.
وعبر الوزير عن شكره للكويت لوقوفها إلى جانب العراق قائلاً: “الكويت منذ بداية المحنة التي تعرض لها العراق وقفت موقفاً مشرفاً إلى جانبنا ونرجو أن تـُواصل الخارجية جهدها في استمرار الدعم وأنتم لم تقصروا في هذا الأمر.
من جهته أكد صباح الخالد الحمد الصباح بحسب البيان دعم بلاده للعراق والوقوف إلى جانبه، داعياً إلى ضرورة العمل على النهوض بالواقع العربي، مبيناً ان هذه مسؤوليّتنا للحفاظ على زخم العلاقة بيننا بنحو إيجابيّ.
واشار الصباح إلى أن اللجنة الفنية المشتركة بين البلدين تتابع اجتماعاتها لحسم المسائل المتعلقة بالبلدين، مضيفاً لدينا في العراق مشاريع كبيرة وسنستكمل الإنجازات بما يخدم الشعبين الشقيقين، متطلعاً لزيارة الدكتور الجعفريّ إلى الكويت لعقد الدورة الخامسة من اللجنة المشتركة بين البلدين وتعميق العلاقات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة