«شل» تستعرض الابتكار في قطاع الطاقة

الصباح الجديد وكالات:
أكدت شركة «شل» ومعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا الدور المهم الذي سوف يلعبه الغاز في تحوّل الطاقة بالمنطقة. جاء ذلك خلال ندوة تعليمية في دبي لأعضاء برنامج «القادة الشباب لطاقة المستقبل»، مبادرة التوعية من معهد مصدر.
وشهدت الفعالية مناقشة الأهمية المتنامية للغاز كجزء من مزيج الطاقة في المنطقة، وفوائد الغاز الطبيعي المسال في تحقيق مستقبل مستدام للطاقة، وذلك بمشاركة أعضاء برنامج «القادة الشباب لطاقة المستقبل» الذي يشرف عليه معهد مصدر.
وحضر الندوة أعضاء من فريق إدارة «شل» ومسؤولون ومجموعة من الطلبة والمهنيين الشباب من برنامج «القادة الشباب لطاقة المستقبل».
وناقشت الندوة التفاعلية أهم القضايا التي تتصدر جدول أعمال قطاع الطاقة، وعلى رأسها التوقعات بشأن مستقبل قطاع الطاقة الإقليمي، والدور المهم الذي سيلعبه الغاز والغاز الطبيعي المسال في دفع عجلة الاستدامة للأجيال المقبلة.
ومن المتوقع أن تصبح المنطقة ثاني أكبر سوق للغاز بحلول العام 2020، كما يُتوقع أن يرتفع الطلب فيها بنسبة 60 % بحلول العام 2035. ويتخذ الغاز الطبيعي مكانة تؤهله ليصبح خياراً طبيعياً لتلبية هذا الطلب، حيث تمتلك المنطقة 40 % من الاحتياطات العالمية المؤكدة، والتعجيل في استخدام الغاز يدعم اثنين من عناصر منظومة طاقة «نظيفة وصديقة للبيئة. كما يتيح الفرصة للاقتصاد العالمي للبدء فينزع الكربون من الآن، كما يعزز تطوير مصادر الطاقة المتجددة وغيرها من تقنيات الطاقة المبتكرة منخفضة الكربون.
وأضاف، من الممكن التصدي بشكل فعال لتطوير نظام طاقة يسمح لدول المنطقة بالتأسيس للاستدامة مع اتخاذ خيارات مسؤولة حول التغيرات المناخية، وذلك من خلال الاستثمار في الغاز والغاز الطبيعي المسال.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة