الأخبار العاجلة

إطلاق سراح العمال الأتراك المختطفين في العراق

بغداد ـ الصباح الجديد:
اظهر تسجيل مصور قيام المجموعة التي اختطفت العمال الاتراك في العراق بإطلاق سراحهم.
وكان السفير التركي في بغداد قد اعلن في الـ16 من الشهر الجاري ان اثنين من 18 عاملا تركيا اختطفوا في بغداد افرج عنهما قرب مدينة البصرة في اقصى جنوب العراق.
وكتبت المجموعة في الفيديو الذي عرضته، انه “بعد استجابة الحكومة التركية، وتوجيهها الأوامر لميليشيات جيش الفتح الاجرامية التي تحاصر الفوعة وكفرايا (بلدتان شيعيتان في سوريا) تمّ فتح ممر آمن عشرة آلاف من النساء والأطفال والشيوخ والمرضى المحاصرين” في البلدتين.
وذكرت المجموعة في ما كتبته بالتسجيل، الذي مدته الزمنية تتجاوز ثلاث دقائق، انه “قررنا اطلاق سراح الاتراك المحتجزين لدينا”.
واظهر التسجيل قيام المسلحين بتوزيع نسخة من المصحف لكل محتجز مع مبلغ مالي في ظرف.
وتبنت مجموعة مسلحة غير معروفة تطلق على نفسها اسم “فرق الموت”، خطف 18 عاملاً تركيا في بغداد في وقت سابق من الشهر الجاري، بحسب شريط مصور نشر على موقع “يوتيوب” يظهر العمال، وتضمن لائحة مطالب.
وحمل الشريط عنوان “تعلن فرق الموت عن مسؤوليتها عن احتجاز الرهائن” الذين بدوا جاثمين وقام كل منهم بالتعريف عن نفسه، وخلفهم خمسة مسلحين يرتدون زياً أسود، وغطوا وجوههم وعيونهم، أمام لافتة زرقاء كتب عليها “لبيك يا حسين” و”فرق الموت”.
وعرض الشريط عدداً من المطالب، منها “إيقاف تدفق المسلحين من تركيا إلى العراق”، وفك الحصار الذي يفرضه مقاتلون معارضون، بينهم إسلاميون، على قرى شيعية في شمال سوريا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة