الأمم المتّحدة تُعيّن رؤساء مجموعات بشأن الأزمة السورية

نيويورك ـ وكالات:
عيّن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، امس الثلاثاء، رؤساء أربع مجموعات عمل بشأن الأزمة في سوريا، بحسب تقارير.
ومن المقرر أن يتولى يان إيغلاند، رئيس المجلس النرويجي للاجئين، رئاسة مجموعة الأمن والحماية، حسبما أفادت وكالة رويترز للأنباء نقلا عن بيان لمكتب مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا.
كما يتولى رئاسة مجموعة القضايا السياسية والقانونية السويسري نيكولاس ميكال، وهو مستشار قانوني سابق بالأمم المتحدة.
ومُنحت رئاسة المجموعة المعنية بالشؤون العسكرية والأمنية ومكافحة الإرهاب إلى فولكر بيرتس مدير المعهد الألماني للشؤون الدولية والأمنية.
وترأس الدبلوماسية السويدية بريغيتا هولست الاني مجموعة العمل المعنية بالحفاظ على الخدمات العامة وإعادة الإعمار والتنمية.
وأشار بيان مكتب دي ميستورا إلى أن «هدف مجموعات العمل هو إمداد السوريين بمنصة للتعامل بالتفصيل مع موضوعات ليست جديدة بالتأكيد، لكنها افتقرت حتى الآن لنقاش مستمر بين السوريين».
كما أعرب المبعوث الدولي عن أمله في أن تؤدي نتائج عمل هذه المجموعات في نهاية المطاف إلى تهيئة المشهد من أجل التوصل لاتفاقية لإنهاء النزاع في سوريا، بالبناء على إعلان جنيف الذي أقرته قوى عالمية في عام 2012.
وأعلن دي ميستورا خطته بتشكيل مجموعات عمل لأول مرة في تموز الماضي.
وقد حاول دي ميتسورا على مدار أشهر التواصل مع أطراف رئيسية في الأزمة داخل وخارج سوريا بحثا عن أرضية مشتركة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة