بوتين يقلّل مخاوف نتنياهو بشأن مساندة الأسد

موسكو – الصباح الجديد:
سعى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين إلى تهدئة مخاوف إسرائيل من الانتشار العسكري الروسي في سوريا خلال اجتماع بينه وبين رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو في مقر إقامة الرئيس الروسي في نوفو-أوغاريوفو، قرب موسك،امس الاثنين.
وقال بوتين إن تحركات روسيا في منطقة الشرق الأوسط تتسم دائما «بالمسؤولية».
وكان نتنياهو قد توجه إلى موسكو للسعي إلى الحصول على ضمانات من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بشأن الانتشار العسكري الروسي في سوريا، ولعرض مخاوف إسرائيل من خطر وصول الأسلحة للمتشددين على حدودها.
وتخشى إسرائيل، مع نشر طائرات روسية مقاتلة ضمن الانتشار العسكري الروسي السريع في سوريا، من حدوث إطلاق نار دون قصد مع القوات الروسية، خاصة وأنها تشن غارات جوية على المتشددين في جنوب لبنان، وتخشى أيضا من وصول أسلحة لمقاتلي حزب الله اللبناني.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مستشار استراتيجي سابق لنتنياهو قوله إن رئيس الوزراء الإسرائيلي يسعى إلى التوصل إلى «قواعد أساسية» مع بوتين لتفادي مثل هذه الاشتباكات.
وتجري الولايات المتحدة، التي تشن هي وحلفاؤها غارات على مسلحي «داعش» تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، محادثات مع روسيا وصفت بأنها «للفصل» بين الأطراف.
وقال المستشار السابق – الذي طلب عدم ذكر اسمه – «قد ينتهي الأمر باتفاق إسرائيل وروسيا على تحديد مناطق العمليات في سوريا، أو حتى وقت الطيران بحيث تطير الطائرات الروسية نهارا، ونطير ليلا».
ومن بين ما تخشاه إسرائيل إمكانية مواجهة الطائرات الإسرائيلية للأنظمة المضادة للطائرات التي تشغلها روسيا، أو حتى للطائرات الروسية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة