برشلونة ينتزع صدارة الليجا.. ونابولي يسحق لاتسيو في الكاليتشيو

في الدوريات الأوروبية بكرة القدم

مدريد ـ وكالات:

واصل برشلونة مسلسل انتصاراته المحلية والأوروبية بفوزه الساحق على ضيفه ليفانتي بأربعة أهداف مقابل هدف مساء أمس الأول على استاد «كامب نو» في الجولة الرابعة من الدوري الاسباني لكرة القدم.
سجل الاسباني مارك بارترا هدف برشلونة الأول في الدقيقة (50) من تمريرة ميسي السحرية التي مهدها بارترا على صدره قبل ان يسددها على يمين حارس ليفانتي روبين ايفان مارتينيز اندرادي.
وأضاف نيمار الهدف الثاني لبرشلونة مستغلا خطأ حارس ليفانتي في ابعاد عرضية داني الفيس لتصل الى نيمار الذي سددها ارتدت من مدافعي الضيوف لترد لنيمار مرة اخرى ليكملها في المرمى في الدقيقة (56)،واضاف ميسي الهدف الثالث في الدقيقة (61) من ضربة جزاء واخفق الارجنتيني بعدها في اضافة الهدف الرابع مهدرا ضربة جزاء لكنه تمكن من تعويضها باختتام رباعية فريقه من تسديدة قوية في الدقيقة (90)، في المقابل سجل الاسباني فيكتور كاساديسوس هدف ليفانتي الوحيد في الدقيقة 66.
وجقق برشلونة العلامة الكاملة (12 نقطة) من 4 انتصارات متتالية في الليجا لينتزع صدارة الدوري الاسباني من غريمه المتصدر السابق ريال مدريد (10 نقاط) والذي تراجع للمركز الثاني ، في المقابل تجمد رصيد ليفانتي عند نقطتين ليتراجع للمركز الثامن عشر.
الى ذلك، وفي التفاتة جميلة قدَّم كلاً من مارك بارترا و نيمار دا سيلفا اللاعبيْن البرشلونيين الذين افتتحا النتيجة لبرشلونة ، قدما دعمهما بطريقتهم الخاص لزميلهم رافينيا الذي تعرض لإصابة خطيرة في مباراة الفريق السابقة أمام روما .
وكان برشلونة افتتح التسجيل عبر مارك بارترا في الدقيقة 50 من زمن المباراة ليتوجه المدافع الشاب لدكة البدلاء ويرفع قميص رافينها مُهدياً الهدف غليه .
الأمر ذاته قام به البرازيلي نيمار دا سيلفا الذي سجل ثاني أهداف الفريق بعد 6 دقائق فقط من هدف بارترا .. وكان رافينيا لاعب برشلونة الشاب قد تعرض لإصابة في الرباط الصليبي في لقاء الفريق السابق أمام روما ضمن إطار مباريات دوري أبطال أوروبا.
من جانبه، أشاد جوزيب ماريا بارتوميو، رئيس نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، من جديد بأداء ومستوى نجم الفريق ليونيل ميسي بعد الفوز على ليفانتي بأربعة أهداف مقابل هدف في الجولة الرابعة من الدوري الإسباني، مشيرًا إلى أن الأفضل في العالم مهما قيل عنه.
وقال بارتوميو في تصريحات عقب المباراة: «نعم ميسي أضاع ركلة جزاء، لكنه بلا شك الأفضل في العالم، كعادته وضع بصمته على تفوق الفريق».
وأضاف: «ميسي مرر الكرات، ومهد الفرص لزملاءه وأحرز هدفين، أما عن إضاعة ركلة الجزاء، فلم تكن لها أي تأثير على سير المباراة، أنا سعيد لأنه معنا في برشلونة».
الى ذلك، أعرب مدرب برشلونة «لويس إنريكي» عن ثقته التامة في حارس مرمى الفريق «أندريه تير شتيجن» على الرغم من الهفوة التي ارتكبها في مباراة فريقه أمام ليفانتي.. وفاز برشلونة على نظيره ليفانتي بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد ضمن الأسبوع الرابع من الليجا الإسبانية على ملعب الكامب نو.
واستمرت هفوات الحارس الألماني لبرشلونة للمباراة الثانية على التوالي بعد الهدف التاريخي الذي دخل شباكه من ظهير أيمن روما «أليساندرو فلورينزي» من منتصف الملعب، بالإضافة لهدف مباراة اليوم بعد أن فشل في السيطرة على الكرة بنحو جيد.
وعقب نهاية المباراة تحدث إنريكي مع وسائل الإعلام للحديث عن تير شتيجن حيث قال في هذا السياق «لو كان حارس آخر غير تير شتيجن لكنت فقدت الثقة فيه، لكنني مازلت أثق في الحارس الألماني، هو فقط غير محظوظ».
وعن إهدار ميسي لركلة جزاء في مباراة اليوم قال الفني الإسباني: «ليو هو الأفضل في العالم، وبإهداره لركلة جزاء أثبت أنه بشر، وهذا طبيعي أن يهدر هذه الركلة».
وفي مباراة اخرى، حقق رايو فايكانو أول انتصار له هذا الموسم بفوزه اليوم الأحد خارج أرضه على لاس بالماس بهدف نظيف في الجولة الرابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم.
تفوق أصحاب الأرض على مجريات الشوط الأول، ولكنهم تلقوا هدفا قبل نهايته عبر خافي جيرا (ق42)، ليخفض من معنوياتهم في الشوط الثاني.. بدوره ما يزال لاس بالماس يبحث عن أول انتصار له في البطولة، إذ تجمد رصيده عند نقطتين من تعادلين ليحتل المركز السادس عشر.. في حين ارتقى رايو ليصعد للمركز الثاني عشر برصيد أربع نقاط.
ويتصدر البطولة فريق برشلونة حامل اللقب محققا العلامة كاملة (12 نقطة) وخلفه بفارق نقطتين، كل من ريال مدريد وفياريال وسيلتا فيجو.

اثارة في الكاليتشيو
وفي الدوري الإيطالي، اكتسح فريق نابولي ضيفه لاتسيو بخمسة أهداف نظيفة في الجولة الرابعة من الدوري الإيطالي الممتاز لكرة القدم.
وسجل أهداف نابولي جونزالو هيجوين (هدفين) في الدقيقتين 15 و60 وهدف لكل من آلان لوريرو ولورنزو انسيني وكانولو جابياديني في الدقائق 36 و49 و.80 وبهذا الفوز الكبير رفع نابولي رصيده إلى خمس نقاط وقفز للمركز الـ11 فيما تجمد رصيد لاتسيو عند ست نقاط في المركز العاشر.
ويلعب نابولي مع مضيفه كاربي يوم غدٍ الأربعاء في الجولة الخامسة من الدوري الممتاز ، في حين يضيف لاتسيو نظيره جنوه في اليوم نفسه وضمن الجولة ذاتها.
الى ذلك، فقد روما نقطتين ثمينتين كانتا كفيلتين بانفراده بالوصافة بعدما تعادل على ملعبه «الأوليمبيكو» بالعاصمة الإيطالية أمام ساسولو بهدفين لمثلهما.
وكان الضيوف هم البادئون بالتسجيل عبر الفرنسي جريجوري ديفريل (ق22) قبل أن يتعادل قائد «الجيالوروسي» فرانشيسكو توتي (ق36)، وعاد الضيوف للتقدم في النتيجة بأقدام ماتيو بوليتانو (ق45)، قبل أن يتعادل المصري المتألق محمد صلاح بتسديدة صاروخية بيسراه من خارج منطقة الجزاء (ق49)، مفتتحا بذلك باكورة أهدافه مع فريق «الذئاب».
وبتلك النتيجة يرتفع رصيد فريق روما إلى ثمان نقاط في المركز الثالث وهو نفس رصيد ساسولو في المركز الرابع ولكن يتفوق الأول بفارق الأهداف.. وواصل تورينو عروضه القوية هذا الموسم بعدما فاز بثنائية نظيفة على ملعبه «الأوليمبي» على حساب سامبدوريا.. ويدين «التورو» بهذا الانتصار لمهاجمه المتألق فابيو كوالياريلا صاحب الثنائية في الدقيقتين 18 و24 من زمن الشوط الأول.. وبهذا الانتصار يرتفع رصيد تورينو إلى النقطة العاشرة في الوصافة منفردا بينما تجمد رصيد سامبدوريا عند سبع نقاط في المركز السادس.
وبهدف نظيف حمل توقيع الفرنسي أنتوني مونير في الدقيقة 27 من زمن الشوط الأول، حقق بولونيا فوزه الأول هذا الموسم أمام الصاعد حديثا فروزينوني، على ملعب «ريناتو دي لارا» معقل الأول.. وبهذه النتيجة يحصد بولونيا أول ثلاث نقاط له ليحتل المركز السادس عشر، في حين يقبع فروزينوني في مؤخرة الترتيب بلا رصيد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة