الأخبار العاجلة

البنك المركزي يفتتح مزاده الأسبوعي ببيع 206 ملايين دولار

أكد الاستمرار بتمويل القروض
بغداد – الصباح الجديد:
سجلت مبيعات البنك المركزي في افتتاح مزاده الاسبوعي، امس الأحد، بيع 206 ملايين دولار،فيما اكد البنك المركزي استمراره بمنح القروض رغم توارد الانباء بشأن تدهور اسعار النفط.
وذكر بيان للبنك، تلقت “الصباح الجديد”نسخة منه إن “حجم المبلغ المباع ،امس الاحد ،من قبل البنك بسعر المزاد من الدولار بلغ 206 ملايين و679 الفاً و و578 دولاراً، بسعر صرف 1166 دينارا مقابل الدولار الواحد، وبمشاركة 24 مصرفا و10 شركات للتحويل المالي”.
وأشار إلى إن “حجم مبالغ الحوالات والاعتمادات بلغ 171 مليونا و684 الفا، و578 دولاراً، فيما كانت الكمية المباعة نقداً 34 مليونا و995 الف دولار”.
وأوضح البيان ان “البنك المركزي العراقي يستمر ببيع وشراء الدولار بسعر 1166 دينارا”، مشيرا الى ان “سعر البيع للحوالات 1187 دينار/ دولار بضمنها عمولة البنك المركزي وقدرها 21 دينارا لكل دولار، فيما يبلغ سعر البيع النقدي للدولار 1190 دينار/دولار بضمنها عمولة البنك المركزي وقدرها 24 دينارا لكل دولار”.
من جهة اخرى ،اكد محافظ البنك المركزي العراقي علي العلاق :” ان برنامج اطلاق تمويل القروض سيبقى مستمرا بغض النظر عن الوضع المالي لوزارة المالية ومؤسسات الدولة العراقية “.
وقال العلاق في تصريح صحفي ،ان “اطلاق برنامج تمويل القروض لن يتأثر بانخفاض اسعار النفط العالمية والازمة الاقتصادية ، وهو يمثل مبادرة يتولى البنك المركزي متابعتها وتنفيذها حصرا”.
واضاف ،ان “الاحتياطي النقدي العراقي مؤمن وفي وضع مسيطر عليه ويتغير باستمرار، بعيدا عن الاثار السلبية لانخفاض اسعار النفط العالمية”.
ورحب العلاق،باقرار مشروع قانون مكافحة غسيل الاموال وتمويل الارهاب ، مبينا انه سيوفر الاطر القانونية والتنظيمية لعمل قطاع المصارف في العراق بما يتوافق مع المعايير والمتطلبات الدولية.
وكان البنك المركزي العراقي اطلق مؤخرا عملية تمويل لبرامج الاقراض في العراق بقيمة 6 تريليونات دينار، تخص تمويل القطاعات الصناعية والزراعية والاسكان ، وتدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة .
وأعلن محافظ البنك المركزي علي العلاق في الثامن من ايلول الجاري، ان انخفاض إيرادات النفط ونفقات الحرب على الارهاب قلصت احتياطيات العراق من النقد الأجنبي إلى حوالي 60 مليار دولار وهي تكفي لتغطية احتياجات الواردات لنحو 18 شهرا لثاني أكبر منتج للخام في منظمة أوبك.
وقال صندوق النقد الدولي إن هذه العوامل قلصت أيضا الاحتياطيات العراقي التي تراجعت إلى 66 مليار دولار في نهاية العام 2014 من 78 مليارا في نهاية 2013.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة