رحيل الروائية المثيرة للجدل جاكي كولينز

لوس انجليس ـ رويترز:
توفيت في لوس أنجليوس الروائية البريطانية المولد جاكي كولينز، السبت الماضي، متأثرة بمرض سرطان الثدي عن 77 عاما.
وقالت أسرة الروائية الراحلة في بيان “ننعي ببالغ الحزن أمنا الجميلة الطيبة المفعمة بالحياة جاكي كولينز التي توفيت بسرطان الثدي اليوم”.
واشتهرت كولينز برواياتها عن هوليوود، وباعت ما يزيد على 500 مليون نسخة من أعمالها في 40 دولة، وأصبحت واحدة من أصحاب الروايات الأكثر مبيعا وفقا لقائمة “نيويورك تايمز”.
وبحسب نقاد، فإن من ضمن أفضل رواياتها “هوليوود وايفز” و “لاكي” و”ليدي بوس” وهي أعمال تلفزيونية. وواجهت كولينز جدلا في بداية حياتها المهنية، بعد أن كتبت روايات ساخنة للغاية، أثارت غضب شخصيات سياسية من بريطانيا إلى الصين.
وقيل إن أولى رواياتها ” العالم مليء بالرجال المتزوجين”، وصفتها المؤلفة باربرا كارتلاند، بأنها “قذرة ومقززة”، وحظرت في أستراليا.
وفي مقابلة مع “رويترز” عام 2008، وصفت كولينز روايتها بأنها كانت سابقة لأوانها بحكايتها عن امرأة تخون زوجها، وأخرى تعشق معاشرة الرجال المتزوجين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة