الأخبار العاجلة

تخفيض ديون الأندية الإسبانية إلى النصف

برشلونة يطلق حملة لدعم اللاجئين

مدريد ـ وكالات:

أكدت رابطة الدوري الاسباني لكرة القدم امس الأول أن الأندية الاسبانية خفضت ديونها لدى إدارة الضرائب في البلاد إلى النصف منذ بداية عام 2013 عقب تقديمها لإجراءات لتقليل مستويات سوء الإدارة المالية.
وذكرت الرابطة انه ومنذ يناير كانون الثاني 2013 فان الديون المجمعة على الأندية لصالح الدولة في اسبانيا انخفضت من 650 مليون يورو (760.9 مليون دولار) إلى 317 مليون يورو وتشير التقديرات إلى أنها ستتراجع بواقع 42 مليون يورو إضافية هذا الموسم.
وقال خافيير تيباس رئيس الرابطة في بيان «التقدم الذي حدث لا يصدق والشيء الأكثر أهمية هو أننا لم نفقد قدرتنا التنافسية. الاختبار لهذا يظهر في أننا نؤدي بنحو جيد في أوروبا.»
ومع تعرض الأندية الاسبانية لأوقات صعبة بنحو متزايد عقب الإنفاق الكثيف لها تم تشكيل لجنة بواسطة رابطة الدوري ومجلس الرياضة التابع للدولة في بداية عام 2013 لحل الأزمة وتم وضع ضوابط من بينها امتلاك هذه اللجنة لسلطة منع التعاقد مع لاعبين جدد.
وستحظى مهمة التخلص من الديون بدفعة عندما يتم تطبيق عقد البث التلفزيوني الجماعي الخاص بالأندية هذا الموسم حيث يتوقع أن تجلب حقوق البث التلفزيوني أكثر من مليار يورو (1.14 مليار دولار) وستمنح الأندية غير الغنية فرصة أكبر لمنافسة العملاقين ريال مدريد وبرشلونة.
الى ذلك، قدم نادي برشلونة الإسباني، بطل الدوري والكأس ودوري ابطال اوروبا لكرة القدم، حملة لمساعدة اللاجئين تتضمن جمع أموال لصالحهم وتوعية المجتمع تجاههم ودعم اندماج من اضطروا إلى الهجرة لأوروبا.
وقرر نادي برشلونة عبر مؤسسته الخيرية وبالتعاون مع الصليب الأحمر، إطلاق حملة لتوعية أعضائه بقضية اللاجئين بنحو مغاير لما قامت به أندية أخرى، مثل ريال مدريد الذي تبرع بمليون يورو للاجئين الذين تستضيفهم إسبانيا.
وقال نائب رئيس النادي الكتالوني للشئون الاجتماعية، جوردي كاردونر: «إن الأمر يتعلق بحملة ممتدة ويود النادي أن تمثل مشروع تعاون مع أسرة البرسا الكبيرة».
وتم إطلاق اسم (لا يهم من أين أتيت) على الحملة، وتتضمن جمع أموال عبر مزادات لقمصان لاعبين من فريق كرة القدم الأول للنادي، وتبرعات ترسل عن طريق شبكة الإنترنت، ومن خلال مباريات الفريق الأول وفرق الناشئين.
كما سيشارك نجوم الفريق الأول لكرة القدم، وفرق الناشئين بالبرسا، في حملات توعية حول أوضاع اللاجئين.
كما تعهد كاردونر بمشاركة جميع الشركات ذات الصلة ببرشلونة في الحملة، بما فيها الخطوط الجوية القطرية (الراعي الرسمي للفريق الأول).
وأبدى كاردونر معارضته لتخصيص تبرع مادي محدد لمساعدة اللاجئين، لأنه يرفض «اتخاذ قرار قد يؤثر على أرصدة النادي».
وفي سياق متصل، استأنف نادي برشلونة، بطل الدوري الاسباني وكاس االملك الاسباني ودوري ابطال اوروبا، تدريباته الجمعه بعد يوم من الراحة، من أجل الإعداد لمباراة اليوم الأحد أمام ليفانتي بملعب (كامب نو) في إطار الجولة الرابعة من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم, في مران مغلق.
ومنح المدير الفني للفريق الكتالوني، لويس إنريكي، لاعبيه راحة بعد ضغط المباريات مؤخرا، في ظل جولة دولية للمنتخبات، ثم افتتاح منافسات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.
وكان أبرز الغائبين على ملعب (تيتو فيلانوفا) بمدينة جوان جامبير الرياضية، هو البرازيلي رافينيا ألكانتارا، الذي تعرض لإصابة خطيرة في الركبة الأربعاء في مباراة روما، التي انطلقت بها مواجهات المجموعة الخامسة من المسابقة القارية.
وسيخضع اللاعب لجراحة الأسبوع المقبل، بعد إصابته بقطع في الرباط الصليبي الداخلي للركبة اليمنى.
وينضم رافينيا إلى قائمة طويلة من اللاعبين الغائبين للإصابة، مثل الحارس التشيلي كلاوديو برافو، وثلاثي الدفاع البلجيكي توماس فيرمايلين والبرازيليين دوجلاس وداني ألفيش.
وفيما ينتظر أن يغيب رافينيا لفترة طويلة، استقبلت تدريبات البرسا اليوم الصاعد جيرارد جومباو جاريجا، لاعب الفريق الرديف، الذي تدرب إلى جانب جميع عناصر الفريق الأول المتاحين لدى لويس إنريكي.
وسيعود الفريق للتدرب السبت بنفس الملعب، قبل أن يعقد المدير الفني مؤتمرا صحفيا عقب المران.
ويحتل البلوغرانا صدارة ترتيب أندية الليجا منفردا، برصيد تسع نقاط وبفارق نقطتين أمام الغريم التقليدي ريال مدريد، بعد الفوز في الجولات الثلاث التي لعبها حتى الآن.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة