الأخبار العاجلة

ديالى.. نجاح تجربة زراعة «الرقي المطعّم» على أصول الشجر الأحمر

لمقاومة أمراض التربة والذبول الفطري

ديالى ـ علي سالم:

اعلنت لجنة الزراعة في مجلس محافظة ديالى عن نجاحها في زراعة نوعية جديدة من محصول الرقي يكون اكثر قدرة على مواجهة الذبول الفطري والبكتريا وامراض التربة.
واوضح رئيس لجنة الزراعة في مجلس ديالى، حقي الجبوري، في حديث مع «الصباح الجديد» ان «فريقا بحثيا في دائرة زراعة ديالى نجح في تطبيق تجربة متطورة في زراعة نوعية جديدة من الرقي المطعم على اصول شجر الاسكلة في مرزعة الغالبية 20كم شمال غرب بعقوبة».
واضاف الجبوري ان «المحصول المنتج يكون اكثر قدرة في مواجهة الذبول الفطري والبكتريا وامراض التربة»، مؤكدا بان المنتج الجديد لا يزال تحت الاختبار قبل ان تجري زراعته على نطاق واسع في المواسم المقبلة».
واشار رئيس لجنة الزراعة في مجلس ديالى الى ان «محصول الرقي يعد من المحاصيل المعروفة في المحافظة بسبب توفر كافة الظروف لنجاح زراعته خاصة الاجواء المناخية الا ان بروز الافات دفعنا الى دعم ملف تطوير اليات الانتاج خاصة في اطار مواجهة امراض التربة التي تمثل احدى ابرز عراقيل زيادة الانتاج».
بدوره اكد عضو لجنة الزراعة في مجلس ديالى، كريم الجبوري، بان «اكثر من 7 الاف دونم تزرع سنويا بمحصول الرقي خاصة في ناحية العظيم 60كم شمال بعقوبة التي تمثل المركز الرئيس لرزاعة هذه المحصول في المحافظة».
واضاف الجبوري ان «الاحداث الامنية اسهمت في عدم زراعة محصول الرقي لموسمين متتالين ما اسهم في خلق نقص واضح في معدلات الانتاج بالنسبة لديالى وبقية المحافظات، مبينا ان «التجربة الاخيرة لتطعيم الرقي بمحصول اخر لمقاومة امراض التربة ستكون انطلاقة نحو زراعة المحصول على مستوى كبير في ديالى».
وشدد الجبوري على اهمية تعزيز قدرات المراكز البحثية الخاصة بتطوير اليات الزراعة في ديالى من خلال اعتماد الاسس الحديثة في زيادة الانتاج من تقليل معدلات هدر المياه والمبيدات الزراعية».
اما رئيس مجلس ناحية العظيم محمد العبيدي فقال ان «العظيم تعد من اهم الوحدات الادارية في البلاد بزراعة الرقي، وهذا المحصول يعد علامة زراعية مميزة للناحية منذ عقود طويلة حتى بات سفيرا لها في عموم المحافظات العراقية».
واضاف العبيدي ان «تطوير محصول الرقي من خلال زيادة قدرة النبتة على مواجهة الامراض المعروفة سيقلل من تكاليف الانتاج وهذا الامر يعد بادرة طيبة ستسهم في تحسين واقع المزارعين؛ لان الافات الزراعية تكلف المزارعين خسائر مادية فادحة».
ودعا العبيدي الى تشكيل لجنة تنسيق بين المراكز البحثية في زراعة ديالى وفلاحي العظيم ممن ينتجون محصول الرقي بوصفها الجهة المستفيدة من اجل تبادل الاراء والافكار حيال الاستفادة من اي تطوير من اجل طرح للانتاج الفعلي في الاسواق».
وتعد ديالى من المناطق الرئيسة في البلاد بزراعة محصول الرقي خاصة منطقة العظيم التي تنتج الاف الاطنان سنويا.
هذه التجربة سبقتها تجربة اخرى قبل عدّة اشهر بهدف تحسين مستوى منتج محصول الرقي الذي يعد أكثر من غيره عرضة لأمراض فطريات التربة التي تؤدي بالنبات إلى الهلاك في مراحل متقدمة من عمره وذلك من خلال تطعيم نبات الرقي على أصول نبات الشجر الأحمر الأكثر مقاومة للأمراض الفطرية وتسخير جهود جميع العاملين في هذه التجربة لخدمة الفلاح في عموم المحافظة، لاسيما وان هذه التجربة حديثة العهد وتطبق للمرة الأولى في العراق وللمرة الثالثة على مستوى الوطن العربي وبإمكانيات محدودة وجهود ذاتية دعما للاقتصاد الوطني وخدمة للفلاح العراقي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة