الحكيم لوفد أميركي: من ينكر وحدة العراق يقفز على حقائق التاريخ

بغداد ـ الصباح الجديد :
شدد رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عمار الحكيم، على وحدة العراق ارضا وشعبا.
وذكر بيان لرئاسة المجلس الاعلى ورد الى “الصباح الجديد”، ان “الحكيم شدد خلال لقائه بمكتبه وفد معهد السلام الأميركي برئاسة رئيس مجلس إدارته ستيفن هادلي ورئيسة المنظمة نانسي لندبورك على وحدة العراق أرضا وشعبا، وان من ينكر هذه الوحدة التي تمثل قدر الجميع يقفز على حقائق التاريخ والجغرافية العراقية وليس آخرها ما جرى من تآزر بين مكونات الشعب من جيش وشرطة وحشد شعبي وبيشمركة وعشائر عربية أصيلة تكاملت فيها الأدوار لطرد داعش وإدامة زخم الانتصارات من امرلي الى الضلوعية الى بيجي ومدن حديثة والبغدادي الصامدة”.
وحذر الحكيم بحسب البيان “من انتشار ظاهرة الإرهاب في العالم وبصور مختلفة اذا ما لم يتم التصدي له واقتلاعه من جذوره”.
، مبينا ان “الإرهاب لا يواجه بالآلة العسكرية فقط وان كانت ضرورية، وإنما الحل الجذري للإرهاب يتم بمصاحبة التوجه العسكري بحلول فكرية واقتصادية واجتماعية، محملا مؤسسات المجتمع المدني، الدولية خاصة، مسؤولية مضاعفة الجهود في التصدي للفكر الإرهابي من خلال بيان أهمية السلام وقبول الآخر في حياة الشعوب”.
وعن دور التحالف الدولي في العراق بين الحكيم ان “العراق ينتظر دورا اكبر من التحالف الدولي”، مؤكدا ان “قصم ظهر الإرهاب يتم من خلال دعم القوات الأمنية في العراق فهي الأقدر على دحر الإرهاب”، داعيا الى “قطع تمويل الإرهاب اللوجستي والبشري”.
وبحث الحكيم مع وفد المعهد الاميركي التطورات السياسية في المنطقة والعراق والحرب على داعش.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة