إسرائيل تقتحم المسجد الأقصى والجبهة الشعبية تطالب بعقد اجتماع طارئ

الصباح الجديد ـ وكالات:
جرح ما لا يقل عن 17 مصل في اشتباكات وقعت عند مدخل المسجد الأقصى عقب اقتحام الجيش الإسرائيلي للمسجد الأقصى ،وفيما دعت «حماس»الى تنفيذ عمليات استشهادية ،طالبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بعقد جلسة طارئة للجنة التنفيذية والمجلس المركزي
واعتقلت الشرطة عددا من المصلين، اتهمتهم بالتحريض ورشق الشرطة بالحجارة، في حين اقتحم عدد من اليهود – باحات الأقصى وتجولوا فيها.
ودعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) – على لسان مشير المصري – إلى تنفيذ عمليات «استشهادية»، ردا على التصعيد الإسرائيلي
من جانب آخر، أكدت مصادر طبية فلسطينية إصابة شاب فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي وعدد من حالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت بالقرب من بوابة نتانيا العسكرية الاسرائيلية في مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية.
وجاء ذلك بعد أن نظم عشرات الفلسطينيين في المدينة مسيرة سلمية نصرة للمسجد الاقصى انطلقت من أمام مقر الصليب الاحمر الدولي، سرعان أن تحولت الى مواجهات مع قوات الجيش الإسرائيلي الموجودة بكثرة في المنطقة.
واندلعت مواجهات بين المرابطين في الأقصى وقوات الجيش الإسرائيلي ،امس الثلاثاء، وفقاً لشهود عيان، واستخدم الجيش قنابل الغاز والقنابل الصوتية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة