ميسي ينقذ برشلونة.. ورونالدو يقود الريال لسحق إسبانيول

في الليجا الإسبانية

مدريد ـ وكالات:

قاد البديل الأرجنتيني ليونيل ميسي فريفه برشلونة للفوز على مضيفه أتلتيكو مدريد بهدفين مقابل هدف مساء أول امس، على استاد «فيسنتي كالديرون» بالعاصمة الاسبانية مدريد في قمة الجولة الثالثة من الدوري الاسباني لكرة القدم، ليحسم الفريق الكتالوني «الكلاسيكو الصغير» وينتزع صدارة الليغا من غريمه ريال مدريد محققا العلامة الكاملة.
وقلب ميسي وفريقه الكتالوني الطاولة على أصحاب الأرض المدريديين الذين تقدموا بهدف عبر الاسباني فرناندو توريس «النينو» في الدقيقة (51) قبل أن يدرك البرازيلي نيمار التعادل لبرشلونة في الدقيقة (55)، فيما تمكن البديل ميسي من انهاء صيامه عن التهديف بهدف اول له في الليغا وثاني لفريقه في الدقيقة (77).
وحقق برشلونة العلامة الكاملة (9 نقاط في ثلاث مباريات) لينتزع صدارة الليغا من غريمه ريال مدريد (7 نقاط) والذي تصدرها لثلاث ساعات تقريبا، في حين تجمد رصيد اتلتيكو مدريد عند 6 نقاط في المركز الخامس.
ورفع ميسي رصيده الى (282 هدف) مبتعدا في صدارة الهدافين التاريخيين لليغا، ورد على غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل خماسية تاريخية في فوز فريقه على اسبانيول بسداسية نظيفة ليصبح الهداف التاريخي للنادي الملكي برصيد 230 هدفا.
من جانبه، أعرب مدرب نادي برشلونة، «لويس إنريكي»، عن سعادته بفوز فريقه على حساب فريق أتلتيكو مدريد بهدفين مقابل هدف وحيد في قمة الأسبوع الثالث من الليغا الإسبانية لكرة القدم، في المباراة التي أقيمت على ملعب «الفيثنتي كالديرون».
وكان الفريق المدريدي قد تقدم أولًا عن طريق مهاجمه «فيرناندو توريس» ثم تعادل للبرسا نيمار، وأضاف ليونيل ميسي هدف الثاني والفوز للفريق الكتلوني ليحقق ثلاثة نقاط مهمة تضعه في صدارة المسابقة الإسبانية.
وفي المؤتمر الصحفي عقب نهاية المباراة تحدث إنريكي قائلًا: «أنا سعيد وفخور بهذا الفريق، لقد قدم مباراة كبيرة ورائعة، وبروح قتالية أمام فريق كبير بحجم أتلتيكو مدريد على أرضه ووسط جمهوره».
مدرب سيلتا فيجو السابق واصل تصريحاته: «لمسات اليد؟، من مكان وقوفي على أرض الملعب لم أر بنحو جيد، لكن دعونا نقول أن المباراة كانت كبيرة بين الطرفين، لكننا كنا الأفضل والأخطر».
وعن عدم مشاركة نجم الفريق ليونيل ميسي منذ البداية قال المدرب الإسباني: «لم أبدأ بليو منذ البداية بسبب الإرهاق، بكل تأكيد نحن نبحث عن إراحة ميسي وحمايته».
الجدير بالذكر أن ليونيل ميسي لم يشارك في تدريبات فريقه الاخيرة بعد أن رزق بمولوده الثاني «ماتيو».
الى ذلك، قاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، فريقه ريال مدريد لفوز كاسح خارج أرضه على إسبانيول، بستة أهداف نظيفة في المباراة التي أقيمت امس الاول على ملعب «باور إيت» ستاديوم ضمن منافسات الجولة الثالثة من الدوري الإسباني لكرة القدم.
افتتح رونالدو رصيده في الليغا هذا الموسم بخمسة أهداف سجلها في الدقائق 7 و17 من ركلة جزاء و20 و61 و81، وسجل بنزيما الهدف الرابع في الدقيقة 28، ليرفع الفريق المدريدي رصيده إلى 7 نقاط، في حين تجمد رصيد إسبانيول عند 3 نقاط في المركز الثامن.
احتاج الفريق الملكي أول 20 دقيقة فقط لإسقاط منافسه، إذ سجل ٤ أهداف، وكسر نجمه الأول كريستيانو رونالدو صيامه التهديفي بتسجيل الهاتريك رقم 28 له في مشواره بالليجا.
وفي مباراة اخرى، تغلب ريال بيتيس على النقص العددي في صفوفه وحافظ على فوزه 1 / صفر على ضيفه ريال سوسييداد في المرحلة الثالثة من الدوري الأسباني لكرة القدم، ليحقق الفريق الفوز الأول له في المسابقة هذا الموسم.
ورفع بيتيس رصيده إلى أربع نقاط ليقفز إلى المركز الثامن في جدول المسابقة انتظارا لباقي مباريات المرحلة، فيما تجمد رصيد سوسييداد عند نقطتين وتراجع للمركز الرابع عشر مناصفة مع سبورتنج خيخون.. وأنهى بيتيس الشوط الأول لصالحه بهدف سجله روبن كاسترو في الدقيقة 41 وشهدت الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول طرد بتروس ماتيوس لاعب بيتيس لنيله الإنذار الثاني في المباراة، ولكن بيتيس نجح بعشرة لاعبين في الشوط الثاني في الحفاظ على الفوز.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة