سينما

مهرجان خريبكة

تستهل مدينة خريبكة بالمغرب مهرجانها للسينما الإفريقية، هذا العام، فيما يتنافس 14 فيلما على الجوائز.
وتبدأ فعاليات المهرجان بالمدينة الواقعة وسط المملكة، السبت المقبل، بمشاركة 31 فيلما، جرى إنتاج 14 منها عامي 2014 و2015.
ووفقا لما أعلنته مؤسسة السينما الإفريقية المنظمة للمهرجان في بيان، ستحل السنغال ضيفة شرف على المهرجان الذي يمتد إلى 19 ايلول الجاري.
ويسعى المشاركون في المهرجان إلى نيل جائزة «عثمان صامبين» الكبرى، إضافة إلى جائزة «محمد بسطاوي» لأفضل ممثل، وجوائز أخرى .
ويتولى السينمائي الفرنسي، جاك دو رفمان، رئاسة لجنة التحكيم في المهرجان، التي تشمل الناقد المصري عمر أبو شادي، والسينمائية المغربية سلمى بركاش، والباحث المغربي أحمد عصيد، إضافة إلى السينمائي التشادي سيرج كويلو، والناقدة الأميركية، صال شافتو كاتولي.
وتضم القائمة العربية في المهرجان فيلم «بتوقيت القاهرة» للمخرج المصري أمير رمسيس، و»الزيارة» للمخرج التونسي نوفل صاحب الطابع، و»عمري 50 سنة» للمخرج الجزائري، جمال عزيزي، فضلا عن أعمال إفريقية أخرى.
وينتظر أن يصدر عن المهرجان، الذي تأسس عام 1977، كتابان معنونان بـ»من أجل سينما متعددة» و»أجمل مهنة في العالم..ناقد سينمائي»، للكاتبين بوشتى فرقزيد، ومحمد باكريم .

الببغاء

في خطوة إيجابية من الممثلة التونسية هند صبري، أعلنت تبرعها بكامل أجرها من الفيلم الألماني الأردني القصير «الببغاء» لصالح دعم اللاجئين السوريين.
وأكدت هند صبري أنها سوف تتبرع بأجرها عن الفيلم لدعم اللاجئين السوريين فى المنطقة العربية، مشيرة إلى أن موافقتها على المشاركة في فيلم «الببغاء»، جاء إيماناً منها على تشجيع صناع الأفلام الشباب، الذين يبدأون خطواتهم الأولى فى صناعة السينما «»الببغاء» من المشروعات الفائزة بدعم مؤسسة «روبرت بوش ستيفتونج» الألمانية لأفضل مشاريع الإنتاج الألماني العربي المشترك، وفاز في بداية 2015 بجائزة الفيلم الروائي القصير، ويشارك المؤسسة في إنتاجه مع الهيئة الملكية الأردنية للأفلام .
تدور أحداث فيلم «الببغاء» حول قصة أفراد عائلة «مزراحي» اليهودية بالمغرب عام 1948، الذين حاولوا الاستقرار في حيفا في فلسطين لبناء حياتهم الجديدة.
«الببغاء» هو رابع الأفلام القصيرة التي شاركت فيها هند صبري، وكان الثلاثة السابقون من إخراج عدد من الشباب، وهم: «صباح الفل» مع المخرج شريف البنداري، و»نهار وليل» مع المخرج إسلام العزازي، وشارك الفيلمين في العديد من المهرجانات الدولية، والفيلم التونسي «ذات مساء فى جويلية» مع المخرجة رجاء عماري.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة