جبران خليل جبران

جبران خليل جبران شاعر وكاتب ورسام لبناني عربي من أدباء وشعراء المهجر هاجر صبياً برفقة عائلته إلى الولايات المتحدة الأميركية، وحاصل على جنسيتها، ولد في 6 كانون الثاني 1883 في بلدة بشري شمال لبنان حين كانت تابعة لمتصرفية جبل لبنان العثمانية.
وتوفي في نيويورك 10 نيسان 1931 بداء السل, ويعرف أيضاً بخليل جبران، وهو من أحفاد يوسف جبران الماروني البشعلاني.
هاجر وهو صغير مع أمه إلى أميركا عام 1895 حيث درس الفن وبدأ شوطه الأدبي.
اشتهر عند العالم الغربي بكتابه الذي تم نشره سنة 1923 وهو كتاب النبي (كتاب). أيضاً عرف جبران بالشاعر الأكثر مبيعًا بعد شكسبير ولاوزي .
ولد جبران لعائلة مارونية. أمه كاميليا رحمة (واسمها الأصلي كاملة) كان عمرها 30 عندما ولدته وهي من عائلة محترمة ومتدينة.
وأبوه خليل هو الزوج الثالث لها بعد وفاة زوجها الأول وبطلان زواجها الثاني,كانت أسرته فقيرة بسبب كسل والده وانصرافه إلى السكر والقمار، لذلك لم يستطع الذهاب للمدرسة، بدلاً من ذلك كان كاهن القرية، الأب جرمانوس، يأتي لمنزل جبران ويعلمه الإنجيل والعربية والسريانية تعلم مبادئ القراءة والكتابة من الطبيب الشاعر سليم الضاعر مما فتح أمامه مجال المطالعة والتعرف إلى التاريخ والعلوم والآداب.
في سنة 1891 تقريبًا، سجن والده بتهمة اختلاس وصدرت أملاكة، وأطلق سراحه في 1894.
في 25 حزيران 1895 قررت والدته الهجرة مع أخيها إلى أميركا وتحديداً نيويورك ,مصطحبة معها كلاً من جبران وأختيه، ماريانا وسلطانة، وأخيه بطرس.
فسكنت عائلة جبران في بوسطن, بالخطأ تم تسجيل اسمه في المدرسة خليل جبران. هناك، بدأت أمه العمل خياطة متجولة، كما فتح أخوه بطرس متجراً صغيراً، أما جبران فبدأ بالذهاب للمدرسة في 30 ايلول 1895, وضعه مسؤولون المدرسة في فصل خاص للمهاجرين لتعلم الإنجليزية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة