الأخبار العاجلة

السعودية تفتح تحقيقاً بعد انهيار رافعة في مكة تسببت بمقتل 107 مصلين

الرياض ـ بي بي سي:
بدأت السلطات السعودية، امس السبت ، تحقيقا في انهيار رافعة في الحرم المكي، الأمر الذي أدى إلى مقتل 107 أشخاص على الأقل.
وسقطت رافعة حمراء ضخمة على جزء من الحرم المكي كان غاصا بالمصلين في ذلك الوقت.
وبالرغم من أن السلطات السعودية تجري تحقيقا لتحديد ملابسات ما حدث، فإن الانتقادات تتعالى بشأن معايير السلامة المعتمدة.
وليس من الواضح إن كان القتلى سقطوا نتيجة انهيار الرافعة أو بسبب التدافع الذي أعقب الانهيار.
وقال رئيس الدفاع المدني في السعودية، الفريق سليمان بن عبد الله العمر، إن رياحا قوية وأمطارا غزيرة تسببت في انهيار الرافعة.
وأضاف رئيس الدفاع المدني السعودي إن مدينة مكة تعرضت لمستويات غير معهودة من الأمطار الغزيرة والرياح العاتية التي وصلت سرعتها إلى 83 كيلومترا قبيل انهيار الرافعة.
ومضى رئيس الدفاع المدني السعودي قائلا إن التحقيق يهدف إلى تقييم الأضرار و «حجم السلامة بالنسبة إلى هذه المواقع».
وقال عرفان العلوي من مؤسسة أبحاث التراث الإسلامي لبي بي سي إن الحرم المكي محاط حاليا بـ 15 رافعة ضخمة بسبب أعمال التطوير الكبيرة في الحرم.
وأضاف العلوي قائلا إن السعودية عليها أن تعيد النظر في استراتيجية السلامة والإجراءات الصحية المتبعة لأنه كان هناك نحو 800 ألف شخص في الحرم عند انهيار الرافعة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة