الأخبار العاجلة

قناة تلفزيونية تطرد مصورة ركلت مهاجرين

بودابست ـ أ ف ب:
طردت قناة تلفزيونية هنغارية خاصة الثلاثاء الماضي مصورة تعمل لديها بعدما ظهرت وهي تركل وتوقع أرضاً مهاجرين، بمن فيهم أطفال، وذلك أثناء محاولتهم الفرار من طوق أمني في روزكي في جنوب هنغاريا.
وفي أحد المشاهد ظهرت مراسلة تلفزيون “إن وان تي في” وتدعى بترا لاسزو وهي تعرقل بقدمها رجلاً يحمل طفلاً ويركض به محاولاً الفرار من أيدي شرطي فوقع الرجل والطفل أرضاً، في حين ظهرت في مشهد آخر وهي تركل طفلاً كان يركض محاولاً الفرار من الطوق الأمني.
ولاحقاً بثت “إن وان تي في” وهي قناة تلفزيونية تبث عبر الإنترنت ومقربة من حزب “جوبيك” اليميني المتطرف، مشاهد للواقعتين التقطتها كاميرا المصورة نفسها. وفي بيان، قال رئيس تحرير القناة سابولكس كيسبيرك إن “إحدى الزميلات تصرفت اليوم بطريقة غير مقبولة في نقطة التجمع في روزكي”، موضحاً “تم إنهاء عقد عملها اعتباراً من اليوم، ونعتبر القضية منتهية”.
وحاول مئات المهاجرين اليوم اختراق طوق أمني فرضته الشرطة الهنغارية قرب الحدود مع صربيا. وعبر أكثر من 160 ألف مهاجر الحدود الهنغارية بصورة غير مشروعة منذ مطلع العام بينهم 2706 أشخاص يوم الإثنين وفقاً للسلطات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة