الأخبار العاجلة

الحكيم يدعو الإعلام للعب دور إيجابي في إزالة الإحباط من نفوس الشباب

بغداد ـ الصباح الجديد :
شخص رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عمار الحكيم سبب شيوع ظاهرة الهجرة بين الشباب بحالة الإحباط التي يعيشونها، موضحا أن وجود قضية محفزة تمنع الإحباط كفيلة بالحد من هذه الظاهرة”.
وبين الحكيم بحسب بيان لرئاسة المجلس الاعلى ورد الى “الصباح الجديد”، أن “من أهداف الإصلاح إصلاح بنية الدولة ولا بد له من أن يلحظ إزالة الإحباط عند الشباب العراقي من خلال برامج وخطط تسهم في اندكاك الشباب العراقي بأرضه ووطنه وقضيته، داعيا الإعلام للعب دور ايجابي في إزالة الإحباط،” مبينا أن “هناك إصلاحات سريعة ومتوسطة الأمد وبعيدة الأمد”.
وأشار الحكيم في حديثه لناشطي المجتمع المدني والكفاءات الشبابية عقد في ديوان بغداد بمكتبه يوم الأول من امس السبت إلى أن “توقيت ظاهرة الهجرة وبروزها بهذا الحجم يثير أكثر من تساؤل خاصة أن لا جديد في الوضع العراقي وان كان الشباب العراقي يفكر في الهجرة لوجدنا اتساع هذه الظاهرة لحظة سيطرة داعش على مناطق في العراق بل على العكس وجدنا شبابا ربطوا السلاح على الكتوف وتصدروا سواتر الجهاد دفاعا عن الأرض والمقدسات”.
ودعا الى ان “تكون الإصلاحات جذرية وشاملة وجدية ومتوازنة وقانونية ودستورية، مذكرا بتوجيه المرجعية بتكييف الإصلاحات مع القانون والدستور.
كي يكون إصلاحا طويل الأمد ولا يسمح بالالتفاف عليه”.
ودعا رئيس المجلس الأعلى الإسلامي إلى “تحريك الاقتصاد من خلال إطلاق مشاريع تحركه من دون أن ترهق الموازنة أو تشكيل أي عبء مالي عليها،” واصفا “التظاهرات بأنها احتياج واحتجاج وإنها في كلتا الحالتين حق دستوري ومشهد آخر يثبت عمق التجربة الديمقراطية العراقية التي يغفل بعضهم تقييمها”.
وشدد الحكيم “على أهمية وجود رؤية شاملة لمكافحة الفساد من خلال سد الثغرات التي ينفذ منها الفساد”، عادّاً “سوء الإدارة والمشاريع المتلكئة والمشاريع التي لا حاجة اليها وليست من الأولويات فساد اكبر من فساد السرقات والإثراء على حساب المال العام”.
ونوه إلى أن “الحكومة حسناً فعلت عندما تعاملت بايجابية مع التظاهرات وقدمت وساعدت وخدمت المتظاهرين مما انعكس بعلاقة ايجابية بين رجل الأمن والمتظاهر”.
وبين أن “إصلاح القضاء يتطلب الإسراع بتشريع قانون المحكمة الاتحادية،” مشددا على “إصلاح المؤسسة الأمنية وتطويرها ودعمها وتدريبها لتكون أكثر نجاعة في الوقت الذي نقدر عاليا جهدها في مواجهة عصابات داعش، مجددا “دعمه للإصلاح ولرئيس الوزراء باعتبار الإصلاح خطوة في الاتجاه الصحيح مما يتطلب دعم المؤسسة التشريعية والقوى السياسية للإصلاحات”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة