العراق وإيران يرفعان تبادلهما التجاري إلى 20 مليار دولار‎

بحثا اتفاقيات ثنائية لحماية وتشجيع الاستثمار

بغداد ـ الصباح الجديد:

أعلنت مصادر أن وزير المالية هوشيار زيباري بحث في طهران مع نظيره الإيراني علي طيب نيا، سبل رفع التبادل التجاري والاقتصادي إلى 20 مليار دولار، مشيرة إلى أنه سيتم التوقيع على بعض الإتفاقيات بهذا الشان.
وأعرب زيباري عن ارتياحه لزيارته طهران ولقاء نظيره الإيراني، قائلاً إنه تم بحث مختلف القضايا الاقتصادية ومنها الاستثمارات وتسهيل التبادل التجاري وإمكانيات التعاون بين البلدين، للرقي بمستوى التبادل الاقتصادي بينهما.
من جانبه، أوضح طيب نيا في مؤتمر صحفي مع زيباري، إنه بحث مع نظيره العراقي التعاون الجمركي وتجنب الازدواج الضريبي والاستثمارات الاجنبية.
وعدّ نيا ان زيادة التبادل التجاري بين إيران والعراق يخدم مصالحهما، معلنا بأن الهدف يتمثل برفع التبادل التجاري والاقتصادي إلى 20 مليار دولار.
وبيّن الوزير الإيراني بأن حجم التبادل بين إيران والعراق يبلغ حالياً 12 مليار دولار مع احتساب الترانزيت والسياحة وأن رفع هذا الرقم الى مستوى 20 مليار دولار ممكن بسهولة وسيتم بلوغ الهدف في القريب العاجل.
وأضاف طيب نيا إنه تم خلال اللقاء بحث العلاقات التجارية والاقتصادية وحول بعض المشاكل والقيود في العلاقات التجارية والمبادلات المصرفية والاستثمارات وقدمنا سبل الحلول لها.
ولفت إلى محادثات جرت بين البنك المركزي العراقي ونظيره الإيراني، وأنه تم التأكيد في محادثات السبت الماضي، على أهمية استمرار المحادثات وأن يتم تنفيذ ما جرى الاتفاق بشأنه على المدى القريب.
وبدأ وزير المالية هوشيار زيباري والوفد المرافق له منذ يوم الجمعة الماضي زيارة رسمية الى ايران لمناقشة عدد من القضايا الاقتصادية وذات الاهتمام المشترك بين البلدين.
وأكد بيان صادر عن وزارة المالية، ان وفد زيباري يضم رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار ومدير عام الهيئة العامة للضرائب ومدير عام الهيئة العامة للجمارك لبحث العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.
وأضاف البيان ان زيباري اجرى مساء امس الأول مباحثات مع نظيره الايراني علي طيب نيا وزير الاقتصاد والمالية ومسؤولي هيئات الجمارك والضرائب والاستثمار.
وتابع البيان انه جرى التأكيد على حرص الوفدين على توسيع افاق التعاون الجمركي والضريبي والاستثماري بين البلدين، وجرى مراجعة الصعوبات والعقبات التي تعترض سير العلاقة وسبل التغلب عليها وفق اطار مصلحة البلدين والشعبين والالتزامات الدولية .
واختتم البيان المباحثات ستستمر للتوصل الى اتفاقيات ثنائية لحماية وتشجيع الاستثمار ومنع الازدواج الضريبي والتعاون الجمركي المتبادل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة