ذي قار تخصص أموالاً من البترودولار لمعالجة شح المياه

بابل: توقف مشروع ماء الحلة الكبير
بغداد ـ الصباح الجديد:
اعلن محافظ ذي قار يحيى الناصري أمس الاحد عن تخصيص جزء من اموال البترودولار لتمويل مشاريع خدمية تدخل ضمن خطة المحافظة لمعالجة شح الماء، في وقت كشفت فيه محافظة بابل توقف العمل بمشروع مجاري الحلة الكبير سبب شح السيولة النقدية.
وقال محافظ ذي قار خلال اداء مهام منصبه من موقع ادنى في دائرة الماء ولقائه مدير ماء ذي قار بالوكالة صبري ريسان شاكر وعدد من الموظفين والمراجعين في الدائرة المذكورة ان «دائرة الماء من الدوائر الخدمية المهمة التي يتطلب عملها المزيد من الدعم، وقد خصصت ادارة المحافظة جزء من اموال البترو دولار لتمويل مشاريعها التي تدخل ضمن خطة معالجة شح المياه في الصيف المقبل».
واكد الناصري، وفق بيان للمحافظة، حاجة دائرة الماء الى التمويل اللازم لتنفيذ مشاريعها الاستراتيجية وتوفير رواتب عمال الاجور.
وبين ان عمل دائرة الماء يتطلب اعداد خارطة متكاملة لشبكات الماء المطلوب تنفيذها للقضاء على شح المياه، وان ادارة المحافظة بصدد اعداد خطة استراتيجية تتضمن الاحتياجات الحالية والمستقبلية من مشاريع الماء لغرض طرحها على اللجنة الخاصة المكلفة من مجلس الوزراء بالنظر في هكذا مشاريع.
واكد محافظ ذي قار عزم ادارة المحافظة على توفير الماء الصالح للشرب والقضاء على الشحة بالتعاون مع دائرة الماء والوزارات واللجان المعنية.
وكان النائب الأول لمحافظ ذي قار عادل الدخيلي كشف، منتصف الاسبوع الماضي، عن وجود شبهات فساد في مشروع ماء الناصرية الجديد المنفذ من قبل وزارة البلديات، داعياً الوزارة إلى سحب العمل من الشركة المنفذة وفتح تحقيق بالمشروع بسبب تلكؤ العمل.
وقال الدخيلي، إن «مشروع ماء الناصرية الجديد توقف العمل به بعد أن وصلت نسب الانجاز فيه إلى 12% وتسلم الشركة مبالغ طائلة لا تتناسب مع حجم الانجاز».
وأضاف الدخيلي، أن «المشروع تشوبه شبهات الفساد وتلكؤ في العمل بشكل كبير»، داعيا وزارة البلديات إلى «سحب العمل من الشركة المنفذة وفتح تحقيق بالمشروع لمعرفة مصير الأموال التي صرفت عليه».
الى ذلك، أعلن النائب الأول لمحافظ بابل وسام أصلان، أمس السبت، توقف العمل بمشروع مجاري الحلة الكبير، عازياً السبب شح السيولة النقدية، فيما دعا الحكومة إلى تخصيص ميزانية خاصة لتنفيذ المشروع على مراحل لأهميته الإستراتيجية.
وقال أصلان في حديث لوسائل اعلام محلية، إن «مشروع مجاري الحلة الكبير توقف العمل به بسبب شح الأموال وعدم وجود الأموال اللازمة للمضي بتنفيذه».
وأضاف أصلان، أن «المشروع يعد من المشاريع الإستراتيجية المهمة الذي يخدم مدينة الحلة بصوبيها الكبير والصغير».
ودعا الحكومة الاتحادية إلى «تخصيص ميزانية خاصة لتنفيذ المشروع على مراحل لأهميته الستراتيجية».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة