الأخبار العاجلة

دورات للعمل المشترك بين القوات الأمنية والصحفيين

بدعم دولي في وزارة الداخلية

بغداد ـ وداد ابراهيم:

تنفذ منظمة برج بابل للتطوير الاعلامي بالتعاون مع منظمة الامم المتحدة ومجلس النواب العراقي ووزارة الداخلية وبإسناد من منظمة دعم الاعلام الدولي دورات تدريبية تهدف لتقريب وانسجام العلاقة بين منتسبي القوات الامنية والصحفيين والاعلاميين وعلى مدى اربع ورش تضم كل منها خمس وعشرين ضابط ومنتسب من شتى تشكيلات وزارة الداخلية و خمس من الصحفيين والاعلاميين المختصين بالعمل الميداني على مدى اربع اسابيع للمدة من ٢٦ أب ولغاية ١٧ آيلول ٢٠١٥ في مقر وزارة الداخلية على القاعات الدراسية لكلية الشرطة وسط العاصمة بغداد ، يمنح بعدها المشاركين شهادة مشاركة تخصصية من المنظمة الدولية ومجلس النواب ووزير الداخلية .
وأصدر المكتب الاعلامي لبعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق «يونامي» بيانا مع انتهاء الاسبوع الاول للدورة ، اشاد فيه بالمستوى العالي والجهود التي بذلت بالاعداد والتنظيم للدورة في الوقت الذي تشهد العاصمة بغداد وعدد من المحافظات العراقية مظاهرات تطالب بتحسين الخدمات والاوضاع المعيشية للمواطنين ، حيث برز دور الاعلام في تغطية الاحداث وحتى لايكون هنالك تماس مباشر بين الصحفيين والقوات الامنية المكلفة بحفظ النظام وامن المتظاهرين ، وتبنت منظمة برج بابل للتطوير الاعلامي وبدعم من منظمة دعم الاعلام الدولي اللوجستي اقامة ورشة تدريبية ابتدأت اعمالها في منتصف شهر اب 2015, وضمت مجموعة من الصحفيين وافراد القوات الامنية ، ووضعت منظمة اليونسكو منهاج الدورة لضمان التعريف بالمعايير الدولية التي اقرتها منظمة الامم المتحدة والمنظمات الدولية في تنظيم العلاقة بين القوات الامنية والصحفيين وهو ماتجلى واضحاً من خلال المنهاج التدريبي الذي تضمن «الصحافة والديمقراطية وحرية التعبير، حماية الصحفيين ، مجموعة أدوات الصحفي لتغطية أخبار النزاعات وأعمال الشغب والمظاهرات ، تمكين الصحفيين من الحصول على المعلومات التي يحتــاجون إليها من القوات الامنية ، الإجراءات التنفيذية الأمنية مع وسائل الإعلام و تغطية الصحفيين للأحداث القضائية الراهنة».
وبين مدير العلاقات والأعلام في وزارة الداخلية ابراهيم العبادي ، ان الوزارة ابدت التعاون التام ووفرت جميع التسهيلات للفريق التنسيقي والتدريبي للورش والدورة من المحاضرون والذين غالبيتهم من الاعلاميين المخضرمين في عالم الصحافة وقانونيين ,فضلا عن ضباط محترفين بالتدريب والمعلومات في وزارة الداخلية شاركوا بإلقاء المحاضرات وركزوا على اهمية حرية تداول المعلومات وانها تمثل حقاً أساسياً من حقوق الإنسان وحجر الزاوية لكل الحريات التي تُكرس الأمم المتحدة جهودها للدفاع عنها بحسب القرار 59 الصادر سنة 1984 عن الجمعية العامة للأمم المتحدة ونعمل جميعاً في العراق على تثبيتها والسير الصحيح بالخطوات التي تدفع للوصول لبلد متقدم تتحقق فيه الحرية والمسؤولية والحقوق والواجبات ، وسيقام بعد انتهاء الدورات والورش الاربعة حفل مركزي لتوزيع شهادات المشاركة على الصحفيين والمنتسبين بحضور وزير الداخلية واعضاء مجلس النواب العراقي .
ووصف عميد كلية الشرطة اللواء صباح حوشي ، إقامة ورش تدريبية بهذا المستوى التنظيمي والدعم الدولي ورعاية مجلس النواب ووزارة الداخلية بالرائع وسيحقق الكثير من الأهداف وينهي جميع الاشكالات بين الصحفيين ومنتسبي القوات الامنية ,وهي بالتاكيد كانت إشكالات بسيطة تطلب تفاهم نراه اليوم ينتهي مع إقامة اربع ورش دخل فيها اكثر من مئة مننتسب من ضباط ومراتب الوزارة .
واوضحت المدير التنفيذي لمنظمة برج بابل للتطوير الاعلامي ذكرى سرسم ، ان شعار»حفظ النظام وحرية التعبير» اطلق على الدورة التدريبية بالاستناد ان الحق في حرية التعبير مضمون في القانون الدولي على الصعيد العالمي ولا سيما في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 10 كانون الأول ديسمبر 1948 ، كما أن الحق في حرية التعبير والحق في حرية وسائل الإعلام محميان في إطار معاهدات دولية أخرى عديدة وكذلك في المعاهدات الإقليمية المتعلقة بحقوق الإنسان، وان معظم المواثيق الحديثة المعنية بالحقوق تنص على حمــاية الحق في حرية التعبير، الذي يُعترف به عالمياً بوصفه واحداً من أهم الحقوق .
فيما اكد العميد خالد المحنا معاون مدير دائرة العلاقات والاعلام في وزارة الداخلية ، ان اساس العلاقة بين القوات الامنية والاعلاميين ضرورية وان تحترم قوات الأمن الصحفيين ومعداتهم ويجب ألا يتعرض ممثل وسائل الإعلام في أي حال من الأحوال للاعتداء اللفظي أو الجسدي وعدم مصادَرة آلات التصوير الفوتوغرافي وغيرها من المعدات باستثناء الحالات التي ينص عليها القانون ، ولا يجوز لأي شرطي في أي حال من الأحوال أن يُلحق الضرر عمداً بآلة التصوير الفوتوغرافي أو بالفيلم الذي يحتوي على الصور أو بالتسجيل أو بأي معدات أخرى تابعة لممثل وسائل الإعلام ، كما دعا الاعلاميين الى تفهم واجبات رجل الامن والتي تصب في المحصلة النهائية في حماية المجتمع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة