الوطني يبدأ تحضيراته لمواجهة تايلاند.. الثلاثاء

استقبال رسمي لبعثة الأسود في مطار بانكوك
بانكوك ـ محمد خلف*

خاض منتخبنا الوطني مرانه الاول مساء امس على ملعب اي سي بي روتيرو بعد وصوله صباحا الى بانكوك بعد رحلة جوية مباشرة من طهران استغرقت سبع ساعات وكان باستقباله اعضاء الاتحاد التايلندي بنحو منظم اسهم في خروجه من المطار لفندق كولدن توليب مقر اقامته بسرعة قياسية ولدت الارتياح للوفد العراقي.

اضواء كاشفة
الوحدة التدريبية جرت تحت الاضواء الكاشفة في الساعة السابعة مساء بتوقيت تايلند وهو توقيت مباراة الثلاثاء المقبلة نفسه بمواجهة المنتخب التايلندي الثالثة عصرا بتوقيت بغداد الحبيبة واشترك فيها جميع اللاعبين الاربعة والعشرون بغياب قائد الفريق يونس محمود الذي سيلتحق هذا اليوم بعد ان اكمل امتحانه الوزاري للدور الثاني في المدرسة العراقية في قم وبقاء طبيب المنتخب قاسم محمد معه لمرافقته بالوصول هذا اليوم.
الاجواء الرطبة التي تتميز بها مناطق شرق اسيا كانت واضحة في بانكوك وهو الامر الذي ركز عليه مدرب اللياقة لمنتخبنا غونزالو الاسباني بمرحلة احماء وتهيئة بدنية للتدريب ومطاولة النفس وكيفية تعامل اللاعبين مع الاجواء الرطبة للتنفس والاحتفاظ باللياقة البدنية وتوزيعها طول المباراة وكانت استجابة اللاعبين وتفاعلهم عالية جدا بتاثير النتيجة الايجابية الاولى امام الفريق التايواني وكذلك روحية التنافس المثيرة التي تتواجد في صفوف منتخبنا الوطني للحصول على مكانة اساسية في التشكيلة العراقية وهو ما ولد خيارات متعددة للمدرب يحيى علوان في اختيار التشكيلة والاحتفاظ باوراق مهمة للزج بها في الوقت المناسب للتغيير في ايقاع المباراة وكسب نتيجتها وهذا ما تأمل الجماهير العراقية تحقيقه خلال المباراة المهمة امام تايلند.
ويخوض منتخبنا مساء هذا اليوم مرانه الثاني على الملعب نفسه ، فيما سيكون غدا موعد تدريبه الاخير قبل المبارة على ملعب راجا مانغالا الرئيس في بانكوك مسرح المباراة المرتقبة.

مؤتمر فني
فيما سيعقد صباح يوم غد المؤتمر الفني للفريقين ويعقبه الموتمر الصحفي للمدرب يحيى علوان على صعيد متصل وصل الى مقر اقامة منتخبنا العراقي يوم امس الحارس الشاب اندرو البازي الذي يلعب في استراليا بدعوة من مدرب الحراس عبد الكريم ناعم للوقوف على امكاناته بالتدريب الفعلي للحراس بعد ان رشحه العديد من رياضيينا المغتربين هناك.

جستن سعيد
الى ذلك، عبر لاعب المنتخب الوطني العراقي بكرة القدم جستن ميرام عن سعادته بتسجيله للهدف الاول بقميص منتخب اسود الرافدين في مرمى المنتخب التايواني الخميس الماضي.
واكد جستن ميرام الذي يحترف في صفوف كولومبوس الاميركي في تصريحات اعلامية: «ان شعور احراز الهدف الاول مع المنتخب الوطني العراقي لا يمكن وصفه بالكلمات بسبب اهميته».. واشاد ميرام بالموقف الكبير للقائد يونس محمود الذي سمح له بتسديد ركلة الجزاء في الدقائق الاخيرة للمباراة، مما سمح له بتسجيل اول اهدافه مع منتخب اسود الرافدين.

* المنسق الإعلامي للمنتخب الوطني

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة