الأخبار العاجلة

الأمم المتحدة تدعم بنحو واسع إصلاح القطاع الأمني في العراق

بغداد ـ الصباح الجديد :
اعلنت الامم المتحدة انها بدعم مالي من بريطانيا وهولندا والدنمارك، أطلقت في بغداد عملية تنفيذ المرحلة الثانية من برنامج دعم إصلاح القطاع الأمني.
وقال بيان للامم المتحدة ورد الى “الصباح الجديد” “ان برنامجها الإنمائي يعمل مع مكتب مستشار الأمن الوطني العراقي على تطوير استراتيجية أمنية وطنية، عبر برنامج دعم إصلاح القطاع الأمني في مرحلته الأولى. مضيفة ان إصلاح القطاع الأمني في ظل استمرار التحديات الأمنية في العراق يشكل، شرطاً أساسياً للسلام والاستقرار على المدى الطويل.
واوضح البيان ان الاستراتيجية تركز على مفهوم الأمن الإنساني وتعزز الشمول والمساواة. وكشف إعدادها الحاجة إلى تركيز الحكومة، بنحو فوري وأساسي، على جهودها في تطوير خطة إصلاح هذا القطاع.
واضاف: في إطار جهد مشترك بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومكتب مستشار الأمن الوطني، سوف تسعى المرحلة الثانية إلى تأطير طرق الحكومة في تطوير قطاع أمني قابل للمساءلة ومعقول الكلفة وتمثيلي ومتجاوب يعكس حاجات جميع العراقيين وهواجسهم.
وقال البيان ان من المتوقع “أن تتناول الخطة المقترحة الأولويات، على المدى القصير والمتوسط والطويل، المطلوبة لتحسين كفاءة قطاع الأمن العراقي وفاعليته ومساءلته، فضلا عن ضمان تنسيق التدخلات الإصلاحية بنحو بنّاء ضمن إطار عمل مركزي واحد.
وتتضمن أهداف الخطة كذلك، تأسيس آليات للتعاون والتنسيق، وتعزيز قدرة الإشراف الديمقراطي للجنة الأمن والدفاع، وزيادة انخراط الحكومة مع المجتمع المدني، وتحسين قدرة المجتمع المدني في مجال إصلاح القطاع الأمني.
وذكر البيان ان مكتب مستشار الأمن الوطني العراقي كان قد طلب من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي دعم الحكومة في تطوير خطة إصلاح القطاع الأمني، على وفق الاستراتيجية الأمنية الوطنية وتماشياً مع البرنامج الإصلاحي للحكومة.
واشار البيان الى ان برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يدعم إصلاح قطاع الأمن في العراق منذ ٢٠١٣ بحكم دوره الأوسع في مجال دعم سيادة القانون

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة