اليوم.. الوطني يواجه الصين تايبيه في التصفيات المزدوجة

الجهاز الفني يُبعد ارحيمه عن اللقاء

طهران ـ محمد خلف*

تتجه الانظار هذا اليوم عند الساعة الثالثة والنصف ظهرًا بتوقيت بغداد الحبيبة الخامسة بتوقيت طهران نحو ملعب باص قوامي وهو يحتضن اسود الرافدين منتخبنا الوطني العراقي بمواجهة الصين تايبيه في الانطلاقة الاولى للاعبينا نحو الهدف المرتجى للجماهير العراقية للوصول الى نهاءيات اسيا وكاس العالم روسيا 2018.
الوحدة التدريبية الاخيرة قبل المباراة حددت بساعة واحدة للمنتخب العراقي على ملعب باص وتضمنت رتطبيقات تكتيكية لاسلوب اللعب وتنفيذ للضربات الثابتة واشترك فيها جميع اللاعبين باستثناء اللاعب ياسر قاسم الذي وصل الى طهران مع وقت التدريب واثر المدرب يحيى علوان اراحته والاكتفاء بتدريبات خفيفة لطرد التعب ليلة امس.
المدرب علوان لم يعلن اسماء التشكيلة العراقية التي ستبدا المباراة، موضحا انها ستعلن قبل المباراة مع اشارته ان هناك وجود لعدد مميز من الاسماء الجديدة التي ستفرض وجودها في المنتخب واستراتيجيته القادمة على الاحلال والتجديد وفق نهج مدروس يعتمد على تهيءة اسماء عدة للمشاركة في مسيرة التصفيات الطويل الذي يتطلب لاعبين جاهزين يمثلون منتخب متكامل ليس بينهم فوارق كبيرة بين اللاعب الاساسي والبديل.
الموتمر الفني الذي عقد يوم امس في مقر الاتحاد الايراني واداره مشرف المباراة الاسيوي ساها اسماعيل من المالديف ومعه المشرف الاسيوي الامني كاجاوا من اليابان ومقيم الحكام ناصر الغفاري من الاردن وطاقم التحكيم العماني اوضح فيه تعليمات الاتحاد الاسيوي للفريقين وتقديم الكشوفات والتوقيتات وملابس الفريقين حيث سيلعب منتخبنا الوطني بالزي الابيض الكامل فيما سيكون اللون الازرق للفريق التايواني وتبعه الموتمر الصحفي للمدرب التايواني الذي اوضح في اجاباته انه ات لطهران للمنافسة وكسب نتيجة ايجابية امام المنتخب العراقي وانه يامل بتحقيق
ذلك رغم قوة وتاريخ الفريق العراقي ولكن كرة القدم لعبة تنافسية وتحترم عطاء اللاعبين وانه تابع اشرطة عدة للفريق العراقي وحدد مكامن قوته وطريقته باللعب ويامل ان ينجح لاعبوه بتقديم مباراة ندية وكسب نتيجة ايجابية.
بالمقابل اوضح مدربنا يحيى علوان في الموتمر الصحفي الذي اعقب المدرب التايواني انه يسعى بقوة لكسب النقاط الثلاث في هذه المباراة لتكون انطلاقة واثقة في التصفيات وسيلعب بقوة والتزام وانضباط تكتيكي لتحقيق الفوز منوهاً ان في كرة القدم ليس هناك فريقا ضعيفاً وآخر قوي بل هناك مباراة يجب ان تكسبها باحترام الفريق المنافس مهما كان اسمه واجاب علوان عن تساؤل لاحد الاعلاميين عن بقاء يونس محمود وعدم اختيار بديل له بان الكابتن يونس يمثل قدوة للاعبين في الالتزام والعطاء والتنافس وهذه المدة من التدريب المتواصل ووجوده منذ معسكر الدوحة شكلت ارتفاعا في لياقته البدنية افضل مما كان في بطولة اسيا وسيكون قائدا للاعبين الشباب لتحقيق النتاءج الايجابية وفي سؤال لاحد الاعلاميين الايرانيين عن عدم استدعاء اللاعب كرار جاسم اكد علوان ان جميع اللاعبين العراقيين سواء في الدوري المحلي او المحترفين هم تحت انظاره ومسيرة التصفيات طويل وسيمنح الفرصة لكل من يثبت جدارته ويحتاجه المنتخب في هذه المرحلة الجماهير العراقية بدا توافدها لطهران لحضور المباراة ومساندة المنتخب الوطني حيث يأمل ان تكتظ مدرجات ملعب باص بالجماهير المساندة لتشكل داعما ودافعا للاعبينا للفوز المرتقب.
على صعيد متصل ابلغت رئاسة الوفد العراقي اللاعب علي حسين ارحيمة بمغادرة معسكر الفريق بعد طلب من الجهاز الفني بسبب خروج اللاعب ارحيمه من الفندق من دون علم الملاك الفني.

* المنسق الاعلامي للمنتخب الوطني

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة