الأمم المتحدة: كيانات مجهولة تروّع المتظاهرين والصحافيين العراقيين

بغداد ـ الصباح الجديد :
حذّر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش، امس الاثنين، من “كيانات مجهولة تقوم بترويع المتظاهرين والصحافيين ومضايقتهم والاعتداء عليهم وتهديدهم”، وطالب بضرورة التصدي لها ومقاضاة الذين يحاولون الانحراف بالمظاهرات السلمية عن مسارها. وقالت بعثة الامم المتحدة “يونامي” في بيان ورد الى “الصباح الجديد”، إن “الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، يان كوبيش، أعرب عن تقديره للطريقة السلمية والكريمة التي جرت بها التظاهرات المستمرة في محافظات وسط العراق وجنوبه”، مشيرة إلى أن “كوبيش أشاد بالأداء المهني لقوات الأمن العراقية التي كانت مسؤولة عن الحفاظ على الطابع السلمي للتظاهرات وسلامة الصحفيين والمتظاهرين وهدفت من خلاله إلى منع وقوع أعمال عنف واستفزازات من قبل القوى التي قد ترغب في إثارة الاشتباكات ونشر الفوضى”.
وأكد رئيس يونامي، أهمية تصرف القوات الأمنية ولا سيما في ظل ورود تقارير تفيد بوجود كيانات مجهولة تقوم بترويع المتظاهرين والصحافيين ومضايقتهم والاعتداء عليهم وتهديدهم بالموت”.
عاداً تلك التقارير “مثيرة للقلق، ويجب على جميع المتظاهرين والقوى السياسية رفض أي محاولات من هذا القبيل”.
ورأى كوبيش، أن “قوات الأمن العراقية ينبغي أن تتصدى لتلك الكيانات المجهولة بصلابة مع الامتثال التام للقوانين ذات الصلة”، مشدداً على أن “السلطات العراقية ينبغي أن تقاضي الأشخاص كافة الذين يحاولون الانحراف بالتظاهرات السلمية عن مسارها، ومنع الصحفيين من القيام بعملهم”.
وتشهد بغداد وعشر محافظات عراقية اخرى، منذ الـ31 من تموز الماضي، تظاهرات احتجاجية واسعة النطاق للمطالبة بالإصلاح، ومحاربة الفساد المستشري في مفاصل الدولة، وتحسين الخدمات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة