مواهب اليد تَنال دعوة المشاركة في منافسات العام المقبل

بعد تألقها في بطولة كأس إيران الدولية الأولى

بغداد ـ فلاح الناصر:

حققت مشاركة المركز الوطني للموهوبين بكرة اليد الاخيرة في بطولة كأس رئيس الجمهورية التي ينظمها الاتحاد الايراني للعبة للمرة الاولى، حققت اهدافها وتمكن الموهوبون من فرض حضور ناجح في المنافسات.
وفي الوقت الذي تلقى فيه اتحاد كرة اليد الدعوة من نظيره الايراني للمشاركة في منافسات البطولة التي تقام للمرة الاولى , وخاصة بفئة الناشئين، الا ان الاتحاد رشح مواهب المركز الوطني التابع لوزارة الشباب والرياضة لغرض المشاركة في البطولة بسبب جاهزية الموهوبين وتدريباتهم المتواصلة، فضلاً على وجود لاعبين بفئة الناشئين من مواليد 98/99، لذلك سارعت ملاكات الوزارة الى اسناد المشاركة للمركز الذي تميز بالدقة في الاعداد وتكثيف برنامجه وصولا ًالى درجة الجاهزية بعد اجراء سلسلة مباريات ودية تقابل فيها امام فريق نادي الشرطة الذي يقوده المدرب ظافر صاحب وهو مدير مركز الموهوبين.
المشرف العام على مشروع المركز الوطني الدكتور علاء عبد القادر بارك المشاركة وعدها بالمثمرة لانها اسهمت في وضع الناشئين في اجواء تنافسية للمرة الاولى على الصعيد الخارجي واكدوا فيها ثقتهم بتحقيق النتائج الايجابية وكانت المستويات الفنية التي قدموها في المحفل الدولي ايجابية حازوا في اختتامه ثناء اللجنة المنظمة.
مدرب المركز الوطني في البطولة رعد خنجر بين ان الفريق الذي تم اختياره للمشاركة في منافسات البطولة التي ضيفتها مدينة مشهد الايرانية مثل مواهب بغداد فضلا ًعلى لاعب من مركز ديالى ولاعبين اثنين من مركز كربلاء، وكان الجميع عند حسن الظن بعد تقديمهم للمستويات الفنية الكبيرة.
واوضح خنجر ان البطولة اشتركت فيها ستة منتخبات هي ايران وكازاخستان وكوريا الجنوبية وبولندا وبولونيا وقطر الى جانب منتخب المركز الوطني , كذلك 90 نادياً من ايران وبالتالي اصبح العدد 69 ما بين منتخب وناد تم توزيعها الى 16 مجموعة.
لعب المركز على رأس فرق المجموعة الثالثة الى جانب اندية اليرز الذي فاز عليه بنتيجة 29 هدفاً مقابل 18 هدفاً، وعلى كرمنشاه بنتيجة 22 هدفاً مقابل 18 هدفاً، وعلى سندج بنتيجة 24 هدفاً مقابل 23 هدفاً، وخسر امام اهبيكوب بفارق هدف واحد بنتيجة 17 مقابل 18 هدفاً.
واشار خنجر الى ان النتائج الايجابية اسهمت في تعزيز الجانب المعنوي للاعبين وبالتالي استقروا كثيراً وقدموا انفسهم بقوة في المباريات ليحققوا افضل النتائج في المنافسة الدولية.
وقال: بعد التاهل الى دور الـ 32 بنظام البطولة نقابل ثاني المجموعة الرابعة وهو المنتخب الصيني وبعد مباراة ماراثونية انتهت بالوقت الاصلي بالتعادل 33 هدفاً لكلا الجانبين، احتكمنا الى الاشواط الاضافية ليفوز الصين بهدف الترجيح ولتنتهي المباراة لصالح التنين بنتيجة 34 هدفاً مقابل 33 هدفا.
واضاف: ودعنا البطولة بعد تألق كبير اشاد به جميع المشاركين في المنافسات، والبقاء ضمن قائمة الـ 32 من بين 96 مشاركاً يعد انجازاً كبيراً للاعبين الذين اشتركوا للمرة الاولى في منافسات خارجية رسمية، وهذا اسهم في اعلان رئيس الاتحاد الايراني لكرة اليد عن توجيه دعوة رسمية لموهوبي المركز الوطني بالمشاركة في النسخة الثانية للبطولة التي ستقام العام المقبل 2016، وهذا شيء ايجابي جداً واعترافاً بالمستوى الفني ودرجة الانضباط الكبيرة التي تميز بها فريقنا الناشئ.
من جانبه رأى مدرب المركز الوطني بكرة اليد عبد الوهاب محمد ان المشاركة في البطولة الدولية وضعت لاعبينا تحت المجهر وبالتالي اسهمت في تحقيقهم للنتائج الايجابية في اولى التجارب الخارجية.
واضاف: الاشتراك في البطولة افادنا كثيراً واسهم في تطوير امكانات لاعبينا فنياً، فقد نجح فريقنا باثبات وجوده وحقق في دوري المجموعات نتائج ايجابية وحتى المباراة التي خسرها كان جديراً بالبقاء والمنافسة وحتى تحقيق الفوز، بيد أن الفريق الصيني سجل هدف الترجيح في الاوقات الاضافية ليحافظ على فوزه الثمين ويودع فريقنا بشرف.
جدير بالذكر ان المركز الوطني للموهبة الرياضية اشترك في بطولة كأس رئيس الجمهورية الايرانية بكرة اليد لفئة الناشئين التي اقيمت في مدينة مشهد للمدة من 13 ولغاية 23 آب الجاري بوفد تألف من ظافر صاحب رئيساً وغانم كاظم ادارياً والملاك التدريبي المؤلف من رعد خنجر مدرباً وفاضل كريم مدرباً مساعداً وصالح حسن مدرباً لحراس المرمى ورياض عكلة معالجاً واللاعبين : منتظر كامل واكرم محمد ومنتظر قاسم وحيدر علي حسين ومنتظر نصر والامير علي جاسم وحسن عبد الله وسامر مشتاق وذو الفقار فلاح وسجاد عماد وبشير عبد علي وكرار علي حنش وحسن ابراهيم واحمد خالد وجعفر صادق ومهند فرحان.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة