كييفو يتصدر الكالتشيو.. ويوفنتوس يواصل الانهيار

فوز صعب لإنتر ميلان

روما ـ وكالات:

حقق فريق كييفو فيرونا كبرى مفاجآت الجولة الثانية بالدوري الإيطالي لكرة القدم «السيري إيه» بعدما أكرم ضيافة العريق لاتسيو برباعية نظيفة على ملعبه «أنتونيو بينتجودي».
أحرز رباعية الفريق صاحب الأرض، ريكاردو ميجيوريني (ق13) وألبرتو بالوتشي، ثنائية (ق30 و68) وفالتر بيرسا (ق45).. وبتلك النتيجة يواصل كييفو فيرونا مغامرته الناجحة بتصدر جدول الترتيب برصيد ست نقاط بفارق الأهداف أمام كل من تورينو وإنتر ميلانو وباليرمو وساسولو أصحاب نفس الرصيد، في حين تجمد رصيد لاتسيو عند ثلاث نقاط في المركز الثالث عشر.
من جانبه، استطاع تورينو تعويض إخفاق جاره يوفنتوس، محققا فوزه الثاني على التوالي أمام فيورنتينا بنتيجة (3-1) على ملعبه «الأولمبي» بمدينة تورينو.
افتتح الضيوف باب التسجيل عن طريق الإسباني ماركوس ألونسو (ق10) قبل أن يعادل إيمليانو موريتي النتيجة لل»تورو» (ق68)، ولم تكد تمر سوى دقيقة حتى تقدم فابيو كوالياريلا في النتيجة لصاحب الأرض قبل أن يوسع دانيلي بازيلي الفارق (ق77).
وبتلك النتيجة يرتفع رصيد تورينو لست نقاط ليتقاسم الصدارة، بفارق الأهداف خلف المتصدر كييفو فيرونا، في حين تجمد رصيد فيورنتينا عند 3 نقاط في المركز العاشر.
وعاد إنتر ميلانو بفوز صعب من أرض منافسه الصاعد حديثا كاربي بنتيجة (1-2) في المباراة التي احتضنها ملعب «ألبرتو براليا»، ليواصل (النيراتزوري) حملته الناجحة لاستعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ موسم 2009-2010.
ويدين فريق مدينة ميلانو بالفوز لمهاجمة الصربي المتألق ستيفان يوفيتيتش صاحب الثنائية (ق31 و89) بينما أحرز هدف أصحاب الأرض الوحيد، دي جاوديو (ق81).
وبتلك النتيجة يرتفع رصيد إنتر ميلانو لست نقاط، في المركز الثالث بفارق الأهداف خلف كييفو فيرونا وتورينو، بينما يبقى كاربي في المركز الأخير بدون رصيد.
وعاد باليرمو بفوز ثمين خارج أرضه أمام أودينيزي، قاهر يوفنتوس في الجولة الأولى، بهدف نظيف.. وأحرز لاعب الوسط لوكا ريجوني هدف فريقه الوحيد في المباراة (ق8).
ليرتفع بذلك رصيد باليرمو إلى ست نقاط في المركز الرابع بفارق الأهداف خلف كييفو فيرونا وتورينو وإنتر، في حين يتجمد رصيد أودينيزي عند النقطة الثالثة في المركز الحادي عشر.
وحقق ساسولو فوزا هاما خارج أرضه على حساب بولونيا بهدف نظيف ليواصل بذلك مسلسل انتصاراته للجولة الثانية على التوالي.. ويعود الفضل في هذا الفوز لأنطونيو فلوريس محرز هدف اللقاء الوحيد قبل نهاية المباراة بأربع دقائق.
وبهذا الفوز يواصل ساسولو مكانته بين متصدري الكالتشيو بعدما ارتفع رصيده للنقطة السادسة في المركز الخامس، بفارق الأهداف خلف كل من كييفو فيرونا وتورينو وإنتر، في حين يقبع بولونيا في المركز السادس عشر دون رصيد.
وعاد سامبدوريا من بعيد بعدما استطاع تعويض تاخره أمام نابولي بهدفين ليعادل النتيجة في النهاية بهدفين لمثلهما.. بدأ أصحاب الأرض بالتسجيل عن طريق المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجواين (ق9) قبل أن يضلعف اللاعب نفسه لفريق الجنوب الإيطالي (ق39)، قبل أن يقلب سامبدوري الطاولة على نابولي ويحرز هدفين في غضون دقيقتين عن طريق البرازيلي إيدر مارتينز (ق58 و59).
وبتلك النتيجة يرتفع رصيد سامبدوريا لأرع نقاط في المركز السادس بينما يهدر نابولي نقطتين ثمينتين ليظل رصيده عند نقطة واحدة في المركز الرابع عشر.
وفي قمة مباريات الجولة الثانية، اكتفى روما بالفوز (2-1) على ملعبه «الأولمبي» على حساب حامل اللقب يوفنتوس.
ويدين فريق العاصمة الإيطالية بهذا الفوز للثنائي الدولي البوسني ميراليم بيانيتش وإدين دجيكو صاحبي الثنائية في الدقيقتين 61 و71 على التوالي.. في حين أحرز الأرجنتيني باولو ديبالا الوافد الجديد هدف حفظ ماء الوجه ليوفنتوس قبل نهاية المباراة بدقيقتين.
يذكر أن تلك هي البداية الأسوء تاريخيا ليوفنتوس في الكالتشيو الإيطالي حيث لم يسبق له خسارة مباراتين متتاليتين في افتتاح المسابقة وهو ما يضع كثير من التساؤلات حول مستقبل الإيطالي ماسيمليانو أليجري مع فريق (السيدة العجوز).
وبتلك النتيجة يرتفع رصيد روما إلى أربع نقاط في المركز السابع بينما يقبع يوفنتوس في المركز السابع عشر بدون نقاط، مبتعدا بفارق الأهداف فقط أمام كل من المتذيل كاربي وفروزينوني قبل الأخير وإمبولي صاحب المركز الثامن عشر.
وعلى ملعبه «أتليتي أزوري إيطاليا» حقق أتالانتا فوزا منطقيا على حساب الصاعد حديثا فروزينوني بثنائية نظيفة. أحرز هدفي صاحب الأرض الإيطالي جولييلمو ستينداردو (ق21) وأليخاندرو جوميز (ق69).. ليحصد أتالانتا أول ثلاث نقاط له هذا الموسم في المركز الثامن بينما يبقى رصيد فروزينزني بلا نقاط في المركز التاسع عشر، قبل الأخير.
من جانبه، حقق جنوة فوزه الأول هذا الموسم على حساب هيلاس فيرونا، الذي اقتنص نقطة من روما في الجولة الأولى، بثنائية نظيفة.. أحرز هدفي أصحاب الأرض ليوناردو بافوليتي (ق57) وسيرجي جابيه (ق76).. وبهذا الفوز يحصل جنوة على أول ثلاث نقاط له في المركز التاسع، في حين يتجمد رصيد هيلاس فيرونا عند نقطة واحدة في المركز الخامس عشر.
وعلى ملعبه سان سيرو، حقق ميلان فوزا قيصريا أمام إمبولي (2-1).. ويدين «الروسونيري» بالفضل في هذا الفوز للوافدين الجديدين أصحاب الثنائية الكولومبي كارلوس باكا (ق16) والبرازيلي لويز أدريانو (ق69)، بينما أحرز هدف الضيوف الوحيد الإيطالي ريكاردو سابونورا (ق20).
وانتزع الروسونيري بهذا الفوز أول ثلاث نقاط له في الموسم بعد بدايته المتعثرة وخسارته الجولة الافتتاحية بثنائية نظيفة على ملعب فيورنتينا ليقفز للمركز الثاني عشر، في حين يقبع إمبولي في المركز الثامن عشر بدون رصيد.
يذكر أن الدوري الإيطالي سيتوقف خلال الأسبوع المقبل بفضل الأجندة الدولية للمنتخبات قبل ان تستأنف المسابقة مرة أخرى بالجولة الثالثة يوم 13 أيلول الجاري.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة